اقتصاد

وكالة التصنيف الائتماني موديز تكشف عن 3 كوارث تطارد اقتصاد تركيا

وكالة التصنيف الائتماني موديز تكشف عن 3 كوارث تطارد اقتصاد تركيا
وكالة التصنيف الائتماني موديز تكشف عن 3 كوارث تطارد اقتصاد تركيا

رصدت وكالة التصنيف الائتماني موديز 3 كوارث سيتعرض لها الاقتصاد التركي بعد قرار الرئيس رجب طيب أردوغان بإقالة محافظ البنك المركزي.

 

وقالت الوكالة الدولية إن الإقالة ستؤثر سلبا على الأرجح على تدفقات رأس المال إلى تركيا وتجدد الضغوط على سعر الصرف، مما يؤدي إلى ارتفاع التضخم.

 

وأضافت موديز أن البنك المركزي ربما يخفض الفائدة إلى ما دون مستوى التضخم لدفع النمو في ظل محافظه الجديد شهاب قوجي أوغلو الذي يشارك أردوغان آراءه بشأن تيسير السياسة النقدية.

 

وتابعت الوكالة قائلة إن مثل هذه الخطوات قد تؤدي إلى زيادة الواردات وارتفاع العجز في المعاملات الجارية.

 

وسجلت الليرة التركية هبوطا حادا وعلقت بورصة إسطنبول التداول  بعدما أقال الرئيس رجب طيب أردوغان بشكل مفاجئ حاكم البنك المركزي.

 

وعمت البلبلة بورصة إسطنبول فتوقف التداول مرتين خلال جلسة قبل الظهر جراء هبوط المؤشر الرئيسي بأكثر من 6%، عملا بآلية تقضي بتعليق التداول تلقائيا في حال حدوث تقلبات حادة في أسعار الأسهم.

 

وقال آدم دميرتاش وهو مستشار مالي التقته وكالة فرانس برس في شارع تجاري بوسط إسطنبول "تركيا تعطي انطباعا بأنها بلد لا يتبع أي قواعد. لم يعد هناك قانون ولا ديموقراطية، وكل ذلك يترك أثرا".

 

وأدى ارتفاع نسبة التضخم في تركيا في السنوات الأخيرة بموازاة تراجع قيمة الليرة التركية إلى تدني شعبية أردوغان.

 

وبلغت نسبة التضخم في فبراير/شباط 15,6% بمعدل سنوي

وكالة التصنيف الائتماني موديز تكشف عن 3 كوارث تطارد اقتصاد تركيا
وكالة التصنيف الائتماني موديز تكشف عن 3 كوارث تطارد اقتصاد تركيا تركيا,بورصة,الليرة التركية,إسطنبول,الاقتصاد,رجب طيب أردوغان,مالي,محافظ البنك المركزي,أسعار,المركزي,تراجع,أوغلو,الرئيس,شعبية,قبل

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى