اقتصاد

بعد انتهاء أزمة السفينة .. التجارة العالمية تتنفس الصعداء

بعد انتهاء أزمة السفينة .. التجارة العالمية تتنفس الصعداء
بعد انتهاء أزمة السفينة .. التجارة العالمية تتنفس الصعداء

قال مسؤول في (الأونكتاد) إن تعويم السفينة "إيفر جيفن" وعودة الملاحة في قناة السويس تسبب في ارتياح للعاملين بالتجارة العالمية.

 

وألقت حادثة جنوح ناقلة الحاويات العملاقة "إيفر جيفن" وإغلاق قناة السويس لأكثر من 6 أيام الضوء على أهمية القناة ودورها في الاقتصاد العالمي وحركة التجارة والملاحة العالمية.

 

وأوضح يان هوفمان، الخبير في وكالة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد": "سيستغرق عبور السفن من القناة من أربعة إلى خمسة أيام على الأرجح حتى تعود الأمور لطبيعتها"، مضيفا أن إنهاء التكدس في الموانئ بعد عبور السفن من القناة قد يستغرق عدة أشهر.

 

وتابع: "عبور السفن التي توقفت عند قناة السويس بسبب جنوح سفينة حاويات عملاقة في الممر المائي قد يستغرق أربعة أيام لكن إنهاء تكدسها في الموانئ سيستغرق وقتا أطول".

 

وأوضح أن "بعض السفن، وخاصة السفن الكبرى، بدأت بالانعطاف وتحرك بعضها عبر جنوب أفريقيا. وكل هذا سيؤدي إلى انخفاض في وصول السفن القادمة من آسيا إلى أوروبا بنحو 30% في أبريل/نيسان"، مشيرا إلى أن هذه النسبة ستزداد في الأشهر المقبلة لأسباب تراكمية.

 

وذكر المسؤول في أونكتاد أنه بالنسبة لأوروبا الغربية، فإن حوالي 20% من إجمالي المأكل والمشرب والملبس يمر عبر السويس.

 

وأشار إلى أن التأثير الآخر لتوقف الحركة على قناة السويس يظهر على الأسعار، مضيفا أن تكلفة نقل هذه البضائع لإيصالها للمستهلك سترتفع.

 

وأوضح أن صعوبة الحصول على حاويات فارغة تمثل مشكلة، فاقمتها أزمة قناة السويس، لكنّها كانت موجودة من قبل بسبب جائحة كورونا.

 

وقال: يوجد الآن عدم توازن خاصة بين الصين والولايات المتحدة. فما يصل إلى 80% من الحاويات الفارغة تذهب من الولايات المتحدة للصين. الحاويات تصل ممتلئة من الصين إلى الولايات المتحدة، وتُعاد 80% منها فارغة.

 

وعرض الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، الثلاثاء، آخر تطورات أزمة السفينة "إيفر جيفن" التي عطلت مجرى القناة نحو أسبوع.

 

وقال: "انتظرنا المد العالي لاستئناف مساعي تحرير السفينة ونجحنا".

 

وأضاف الفريق أسامة ربيع، أن ما شهدناه هو حادثة من أصل أكثر من 18 ألف سفينة، مشيدا بدور رجال الهيئة بقوله "لم ننجح في تعويم السفينة فحسب بل من دون أي أضرار".

 

وتابع رئيس هيئة قناة السويس، أن تعويم سفينة عملاقة بحجم "إيفر جيفن" سابقة عالمية، ورغم ذلك عبرت 113 سفينة القناة منذ تعويمها.

بعد انتهاء أزمة السفينة .. التجارة العالمية تتنفس الصعداء
بعد انتهاء أزمة السفينة , التجارة العالمية تتنفس ,الصعداء, الصين,الولايات المتحدة,الأمم المتحدة,قناة السويس,الملاحة,الاقتصاد,آسيا,جنوب أفريقيا,نيسان,آخر,أوروبا,أفريقيا,قبل,كورونا

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى