منوعات

بلدة يابانية تنفق أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق

بلدة يابانية تنفق أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق
بلدة يابانية تنفق أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق

بلدة يابانية تنفق أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق

أثارت بلدة ساحلية بغرب اليابان جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن أنفقت جزءا من أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق.

 

وتسلمت البلدة الأموال من الحكومة بهدف التخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا، لكنها أنفقتها على بناء تمثال عملاق لحبار على أمل تعزيز وضعها على خارطة السياحة في البلاد.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن بلدة نوتو الواقعة في إقليم إيشيكاوا الغربي تلقت 800 مليون ين (7.31 مليون دولار) في شكل منح من الحكومة المركزية في إطار برنامج مساعدات يهدف إلى تعزيز الاقتصادات المحلية في خضم الجائحة.

 

وذكرت وسائل الإعلام أن نوتو استخدمت من هذا المبلغ 25 مليون ين لدفع جزء من تكلفة بناء التمثال، الذي يبلغ ارتفاعه 4 أمتار وعرضه 9 أمتار، مشيرة إلى أن إجمالي تكاليف إنشاء التمثال بلغت حوالي 30 مليون ين.

 

وتكافح اليابان حاليا موجة رابعة من الإصابات بفيروس كورونا ووافق مجلس الوزراء على حزمة تحفيزية بقيمة 708 مليارات دولار في ديسمبر كانون الأول لمساعدة الاقتصاد على التعافي من الركود الناجم عن الجائحة.

 

ويعد الحبار مكونا رئيسيا للعديد من الأطباق المحلية في نوتو، ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤول محلي قوله إن بناء التمثال جزء من "استراتيجية طويلة الأجل" للتعريف بصناعة الصيد في البلدة وتعزيز قطاع السياحة.

بلدة يابانية تنفق أموال الإغاثة من كورونا على تمثال حبار عملاق

الاقتصاد,التواصل الاجتماعي,اليابان,مجلس الوزراء,قطاع السياحة,آثار,فيروس,إنشاء,الحكومة,كورونا

الوسوم

زر الذهاب إلى الأعلى