رياضة

ناصر بن حمد : فريق البحرين بات جاهزا فنيا وبدنيا للمشاركة في بطولة الشرق الأوسط للترايثلون

قاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية تدريبات الفريق البحريني للترايثلون والذي يستعد لخوض غمار بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي والتي تستضيفها البحرين في 25 نوفمبر الجاري.
واجرى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة حصة تدريبية بالدراجات الهوائية بالإضافة الى الجري وذلك بمشاركة أعضاء من الفريق حيث تأتي تلك التدريبات ضمن الخطة الفنية التي وضعها سموه للوصول بالفريق الى الجاهزية التامة قبل المشاركة في البطولة التي يأمل من خلال الفريق البحريني للترايثلون مواصلة عروضه القوية في بطولات الرجل الحديدي.

ومن المتوقع أن تشهد البطولة تنافسا قويا من قبل اللاعبين المحترفين والهواة من أبطال العالم بعد أن أعلنت اللجنة المنظمة للبطولة عن اعتمادها لخط مسارات المراحل الثلاثة من البطولة حيث ستقام منافسات السباحة في خليج البحرين لمسافة 1.9 كيلومتر على أن تقام منافسات الدراجات على مسافة 90 كيلومتر وتنتهي المنافسات بمسابقة الجري لمسافة 21.1 كيلومتر وقد وضعت اللجنة المنظمة مسار المنافسات الثلاثة ليمر بالمناطق الحضرية والتنموية والتراثية في المملكة لتعريف المشاركين بنهضة البحرين القديمة والمعاصرة وهي واحدة من أهداف إقامة بطولات الرجل الحديدي.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان مشاركة الفريق البحريني في بطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي يأمل من خلالها ان يوفق الفريق في تحقيق نتيجة إيجابية تشكل له دافعا قويا في المشاركات المقبلة معتبرا ان تواجد الفريق البحريني في السباق سيكون له اثار إيجابية من خلال اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات التي تعين الفريق في مشاركاته المقبلة والترويج لمملكة البحرين وما حققته من إنجازات كبيرة في مختلف المجالات التنموية.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان بطولة الشرق الأوسط تعد من البطولات التي تمتلك مكانة كبيرة بين جميع السباقات باعتباره الأقوى من كافة النواحي حيث يؤكد فيه المشاركون قوة المنافسة على تحقيق المراكز المتقدمة في السباق في ظل ما يتمتع به المتسابقين من قوة بدنية عالية تؤهلهم للمنافسة على اللقب مشيرا الى أهمية المشاركة البحرينية في السباق والتي ستسهم في تأكيد التواجد البحريني في المحفل الرياضي والذي سيسهم في توسيع قاعدة المشاركين في مثل هذه السباق في البحرين.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان السباق لن يكون سهلا على الجميع في ظل تواجد هذا الكم الهائل من المشاركين اللذين وضعوا نصب اعينهم تحقيق المراكز المتقدمة مشيرا سموه الى ان الفريق سيسعى بكل قوة الى تحقيق انجاز جديد بعد الإنجازات الأخيرة التي حققها الفريق في رياضة الترايثلون وذلك لتأكيد مكانة الفريق على المستوى العالمي.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أنه تم وضع برنامج زمني لتأهيل الفريق للمشاركة في البطولة وقد اقترب هذا البرنامج من الانتهاء بعد أن أجرى الفريق العديد من الحصص التدريبية التي أوصلته الى الجاهزية التامة للبطولة وسط المتابعة المستمرة من قبل الجهاز الفني مشيرا سموه الى أن الفريق يمتلك إصراراً كبيرا على تحقيق نتائج إيجابية يمكن من خلالها تعزيز مكانة البحرين في رياضة الترايثلون والذي بات فريقها رقما صعبا في مختلف البطولات التي يشارك فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى