اقتصادمحليات

هيئة البحرين للسياحة والمعارض: 3.1% نسبة ارتفاع معدل إنفاق زوار المملكة خلال الربع الأول

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة أن البيانات الأولية للربع الأول من العام 2019، توضح استمرار النمو الاقتصادي على مدى الأشهر السابقة، فقد تحسن أداء القطاع السياحي بشكل ملحوظ، حيث بلغت تدفقات السياحة الوافدة 3.2 مليون زائر، أيّ بزيادة قدرها 3.1% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وبلغ عدد المسافرين القادمين غير البحرينيين 3.5 مليون زائر، بزيادة قدرها 3.1% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وشهدت فنادق مملكة البحرين، ارتفاعا في نسبة الإشغال حيث بينت الإحصاءات أن فنادق 5 نجوم قد بلغت نسبة الإشغال فيها نحو 53% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت نسبتها 50%، بينما حققت فنادق 4 نجوم نسبة 46% من الإشغال مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 42%.

وشهدت إحصائيات السياحة للربع الأول من العام الجاري زيادة ملحوظة بشأن استخدام جميع منافذ المملكة من قبل الزوار الوافدين، حيث ارتفعت نسبة الزائرين عن طريق جسر الملك فهد بنسبة 2% وهو ما يعادل 2,810,822 زائر، وعبر مطار البحرين الدولي بنسبة 3% وهو ما يعادل 299,196 زائر، وعبر ميناء خليفة بن سلمان بنسبة 82% وهو ما يعادل 81,371 زائر، بينما بلغ مجموع الليالي السياحية للربع الأول من العام 2019 حوالي 4.1 مليون ليلة، وبلغ معدل الليالي التي يقضيها السائح خلال الفترة ذاتها 3.3 ليالي.

ونوه الشيخ خالد بن حمود إلى أن معدل إنفاق الزوار قد ارتفع بنسبة 3.1%، مما انعكس بشكل إيجابي على الناتج المحلي الإجمالي للسياحة، حيث ازداد الناتج المحلي الإجمالي الفعلي للفنادق والمطاعم بنسبة 8%، وذلك مقارنة مع الناتج المحلي الإجمالي الرمزي للفنادق والمطاعم والذي بلغت نسبته 7.1%. وعلى صعيد متصل، ازدادت نسبة المسافرين القادمين لتصل إلى 3.3%، وازدادت نسبة المسافرين المغادرين لتصل إلى 3.7%، وازدادت نسبة المسافرين الوافدين لتصل إلى 3.1%.

وأكد الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض أن الهيئة حرصت على دعم الجهود التي تركز على تعزيز مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني عبر تنفيذها للاستراتيجية الشاملة للسياحة الوطنية للترويج للمنتج السياحي المحلي على المستويين الإقليمي والعالمي، منوها في هذا الصدد إلى ما تم اتخاذه من خطوات على صعيد مواصلة تحسين البنية التحتية السياحية لمملكة البحرين، والتزام الهيئة بتطوير المنتجات وتعزيز الموارد السياحية الفريدة التي تميز المملكة عن دول المنطقة، من خلال تقديم خدمات استثنائية للزوار، وتطوير المرافق السياحية، وتدشين العديد من السلاسل الفندقية والشقق الفندقية العالمية، بما يسهم في دعم النمو الإيجابي ويدفع بعجلة التنمية الاقتصادية في المملكة، مضيفا أنه من المقرر افتتاح 22 فندقا جديدا خلال الأعوام الأربع القادمة.

وتأتي هذه النتائج ضمن إستراتيجية الهيئة طويلة المدى لتطوير القطاع السياحي، والكائنة تحت مظلة تسويق الهوية السياحية (بلدنا بلدكم)، وإبراز المقومات السياحية لدعم الجهود الرامية لجذب المزيد من الزوار والسياح مما يؤدي الى زيادة مساهمة القطاع السياحي في دعم الاقتصاد الوطني، وتعزز كذلك من إسهامه بشكل إيجابي في الناتج المحلي بالتوافق مع رؤية المملكة الاقتصادية 2030.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى