مجالسمحليات

ثقة المتعاملين بخدمات الحكومة الإلكترونية تصل إلى 85%

 قام سعادة م. عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بجولة تفقدية لأعمال مشروع تقاطع شارع الشيخ خليفة بن سلمان وشارع الشيخ عيسى بن سلمان يرافقه م. كاظم عبداللطيف القائم بأعمال الوكيل المساعد للطرق، م. سيد بدر علوي مدير إدارة مشاريع وصيانة الطرق، وعدد من مهندسي الوزارة ومقاول واستشاري المشروع شركة (يورو جروب).

وقبل الجولة تم اطلاع سعادة الوزير على المراحل التي قطعها المشروع حتى الآن، وتمت مناقشة العراقيل التي تعترض سير العمل على الأرض، وجرى التشاور في كيفية إيجاد حلول سريعة لها لضمان انسيابية العمل، كما وجه م. خلف مقاول المشروع إلى زيادة أعداد العمالة بمواقع العمل، والإسراع بوتيرة العمل لضمان الإيفاء بالبرنامج الزمني الموضوع.

وقد تمت في اطار المشروع إزالة المزروعات المتعارضة مع المشروع من نخيل وأشجار لنقلها إلى مكان آخر مجاور للموقع، حيث وجه سعادة م. خلف إلى ضرورة التواصل والتنسيق بهذا الشأن مع شؤون البلديات، كما يجري العمل على الحفر الاستكشافية لأماكن الخدمات في مواقع العمل لحماية خطوط المياه ونقل خطوط الاتصالات وغيرها تمهيداً للبدء في أعمال الطرق المؤدية للجسر، كما يعمل المقاول حالياً على صياغة المخططات والتصاميم اللازمة لعملية الإنشاء وتوريد الآليات الخاصة واللازمة لإنشاء هذا النوع من الجسور، حيث سيتم إنشاؤه من خلال تركيب القطع (الصبيات) الخرسانية الجاهزة، وما يميز هذه الطريقة هو عدم تأثر الحركة المرورية الواقعة أسفل الجسر بالإضافة الى السرعة في الإنجاز.

وصرح سعادة وزير الأشغال أن هذا المشروع يعتبر أحد أهم المشاريع الاستراتيجية المموّلة من برنامج التنمية الخليجي، مضيفاً أن أعمال المشروع تشمل إنشاء جسر علوي جديد ذي مسارين بطول 800 متر لنقل الحركة المرورية بشكل حر دون توقف للقادمين من جهة الشمال على شارع الشيخ خليفة بن سلمان مباشرة باتجاه الشرق على شارع الشيخ عيسى بن سلمان؛ وذلك لتسهيل الحركة المرورية والتخلص من الازدحام المروري الحاصل حالياً على منعطف شارع الشيخ خليفة بن سلمان باتجاه شارع الشيخ عيسى بن سلمان، كما يهدف المشروع إلى رفع مستوى السلامة المرورية وتحقيق الأمن لمستخدمي الطريق، وزيادة الطاقة الاستيعابية وانسيابية تدفق حركة المرور على شارع الشيخ خليفة بن سلمان خصوصاً في أوقات الذروة، بالإضافة إلى تحسين منافذ المناطق المجاورة وتسهيل انسيابية الحركة المرورية وخدمة المشاريع الإسكانية الواقعة في تلك المنطقة، وسوف تبلغ الطاقة الاستيعابية للجسر الجديد بعد افتتاحه أمام الحركة المرورية نحو 3600 مركبة في الساعة (ما يقدر بنحو 45 ألف مركبة في اليوم).

ويجري في الوقت الراهن العمل على نقل الخدمات الأرضية تمهيداً لإزالة الرصيف الأوسط ما بعد دوار القدم (برجرلاند) حتى تقاطع شارع خليفة بن سلمان بشارع عيسى بن سلمان لجعل هذه المساحة من الشارع بخمسة مسارات في كل اتجاه، كما سيتم إنشاء مسار إضافي للقادمين من شارع عيسى بن سلمان باتجاه شارع خليفة بن سلمان (جهة منعطف بوقوة). 

وفي الوقت نفسه يستمر المقاول في صب الخوازيق تمهيداً لإنشاء أساسات الجسر، كما تقوم فرق أخرى بأعمال الدفان لإنشاء مطالع الجسر حماية شبكة الاتصالات وإنشاء قنوات أرضية لشبكة نقل الكهرباء.

الجدير بالذكر أن تكلفة المشروع تبلغ 13,750,000 دينار (ثلاثة عشر مليوناً وسبعمائة وخمسون ألف دينار) بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية، وقد بدأ العمل في المشروع في 2 يناير 2019، وستستغرق الأعمال 24 شهراً، إذ من المؤمل الانتهاء منه مطلع عام 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى