خواطر اخباريةمحليات

أسامة الشاعر : بالتماسك ووحدة الصف سنلقى إيران وجماعة الحوثى إلى مزبلة التاريخ

أسامة الشاعر يدين تكرار الهجوم على ناقلات النفط ويطالب بالتحرك الدولى العاجل

أسامة الشاعر : نطالب بسرعة التحرك الدولى لوقف الاعتداء على حاملات النفط بالمنطقة العربية

أسامة الشاعر : اعتداء ايران والحوثى على ناقلات النفط جريمة دولية تستحق العقاب الرادع  

أدان الناشط الاجتماعى اسامة الشاعر رئيس لجنة الخدمات الشعبية بدارك-ويب ورئيس مجلس إدارة موقع دارك ويب الاخبارى الهجوم على ناقلتى نفط بخليج عمان فى تعدى سافر من ميليشيات الحوثى المدعومة من ايران  على دول المنطقة ومصالحها وخرق القوانين الدولية وتكرار العمليات الارهابية ضد مصالح دول الخليج العربى مطالبا بسرعة التدخل العاجل من دول العالم لوقف تلك التعديات واتخاذ اجراءات رادعة تحت مظلة القانون الدولى ومنظمة الامم المتحدة .

وقال الشاعر أن ميليشيات الحوثى هى جماعات ارهابية مدعومة من ايران التى دأبت على إثارة المشكلات والتدخل فى شئون دول الجوار ويجب ردعها على الفور حتى تنتهى تلك المشكلات التى تعيشها المنطقة مؤكدا على أن الدول العربية ودول التحالف المشترك قادرة على الرد بقوة على تلك العمليات الارهابية الدنيئة التى تقوم بها ميليشيات الحوثى الغادرة .

وأضاف الشاعر أنه يجب على دول المنطقة العربية أن تتوحد لمواجهة تلك الاخطار التى تحيق بها وتستهدف أمنها وسلامتها وتحد من شرور إيران من خلال ردعها والرد بنفس الأسلوب والآلية التى تنتهجها ايران وذيولها فى المنطقة والحد من اطماعها الاستعمارية على حساب دول الجوار .

وأفاد الشاعر أن تاريخ الصراع بين الشرعية ودعاة الباطل وقوى الشر فى المنطقة العربية منذ قديم الزمان يؤكد على أن تلك الجماعات الارهابية مصيرها إلى مزبلة التاريخ ومن خلال استقراء التاريخ المجيد لكفاح الدول العربية فى المنطقة ضد تللك الاخطار يؤكد على أن التماسك ووحدة الصف هو كلمة السر فى مواجهة تلك الفئة الباغية والتى ليس لها سوى قوة الردع والسحق بيد من فولاذ

وأكد الشاعر على ضرورة الالتفاف حول القيادة العربية والتفانى من أجل بذل قصارى الجهد نحو دعم القيادات العربية فى حربها ضد الارهاب فى المنطقة حيث أن تلك الوحدة والتماسك من شأنه تعزيز قوة الحكومات العربية فى مواجهة تلك الاخطار وسد الثغرات ضد أمام أعوان وذيول ايران التى تسعى للتدخل الدائم فى شئون دول المنطقة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى