قصص انسانيةمؤسسات خيرية

فريق مؤسسة شركاء من أجل الشفافية المصري يصل الى جنيف للمشاركة في الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان

تطوير آليات مكافحة الفساد أولوية لابد تفعيلها من خلال مجلس حقوق الانسان

تبدأ مؤسسة شركاء من أجل الشفافية أعمالها التحضيرية لبدء المشاركة في أعمال الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان بجنيف المنعقدة من يوم 24 يونيو الى 12 يوليو حيث ستعقد المؤسسة عدة أنشطة مختلفة أهمها عقد فعالية جانبية بعنوان ” الفساد في الشرق الاوسط وتأثيره على حقوق المرأة ” بالاضافة الى تقديم مداخلة مكتوبة عن “دور المجالس الوطنية في مكافحة الفساد”. كما سيقوم فريق المؤسسة بالقاء عدد من المداخلات الشفوية خلال الجلسات الرسمية للدورة لتسليط الضوء على أهم قضايا الفساد وحقوق الانسان.


هذا بالاضافة الى اشتراك مؤسسة شركاء في بعثة دولية مكونة من أربع منظمات وهم : مجموعة الاستشارات الدولية , مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان و التحالف الدولي للسلام والتنمية كما ينضم الى البعثة ستة وعشرين شاب وشابة من افريقيا واوروبا جاؤوا في بعثة تعليمية للتدريب على أسس التعاون مع الاليات الدولية لحماية حقوق الانسان في الأمم المتحدة. ستقوم البعثة بتنظيم فعاليات وأنشطة لطرح أهم القضايا الحقوقية للمناقشة وللخروج بتوصيات تساعد المجتمع المدني على تعزيز حقوق الانسان , تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومكافحة الفساد.


تعتبر الانشطة السابق ذكرها جزء من الاهتمام الدولي لمؤسسة شركاء بمكافحة الفساد بجميع صوره وبيان أثره كانتهاك صريح لحقوق الانسان كهدف أساسي تسعى المؤسسة للوصول له من خلال عدة منابر اقليمية ودولية لدى المؤسسة صفة للمشاركة فيها كحصولها على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة و عضويتها في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بالاتحاد الافريقي بالاضافة الى انتخابها كرئيسة الشبكة المصرية لشبكة آناليند للحوار بين الثقافات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى