محليات

اختتام برنامج تطوير المهارات القيادية والمهنية لطلبة الطب بجامعة الخليج

اختتمت في جامعة الخليج العربي أنشطة برنامج تطوير المهارات القيادية والمهنية لطلاب كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي للعام الأكاديمي 2018/2019، بعد أن شهد مشاركة621 طالباً وطالبة من كلية الطب.

وقالت رئيسة البرنامج الدكتورة هيفاء القحطاني إن هذا البرنامج يقام سنوياً منذ العام 2015 بهدف تنمية مهارات الطلبة القيادية والاحترافية من خلال مجموعة من ورش العمل التي تتناول قضايا متنوعة.

واستهلت ورش البرنامج بورشة (الابتكار في التعليم الطبي: التعليم المتداخل بين المهن الصحية) والتي قدمها رئيس قسم الابتكار بجامعة الخليج العربي الأستاذ الدكتور عودة الجيوسي.

وهدفت الورشة لنقل أحدث التقنيات المبتكرة في التعليم الطبي والقائمة على صياغة منهج علمي يعزز التعاون بين مختلف المهنيين العاملين في القطاع الصحي من أجل تقديم أفضل خدمة للمرضى.

وبينت رئيسة برنامج تطوير المهارات القيادية والمهنية الدكتورة هيفاء القحطاني إن «العديد من برامج التعليم الطبي في الدول المتقدمة بدأت بالفعل في إتباع هذه الأسلوب المبتكر والذي يسعى لتقديم منهج مترابط أثناء فترة الدراسة يعزز التفاعل بين طلبة كلية الطب، والتمريض، والصيدلة، والعلاج الطبيعي، والأشعة، وغيرهم من أقسام الخدمات الطبية ويحدد مسؤوليات وأدوار كل منهم في رعاية المرضى مما يسهل عليهم التواصل بعد التخرج والعمل بكفاءة ضمن الفريق الواحد ذو الرسالة والأهداف المشتركة».

وعلى جانب متصل نظم برنامج تطوير المهارات القيادية والمهنية لطلاب كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي ورشة حول أخلاقيات المهنة، حيث عرضت الورشة الأخلاقيات المهنية الواجب ممارستها للعاملين في القطاع الصحي، من خلال نقاش مجموعة من الحالات الطبية والتوصل لحل مشترك حول سبل التعامل معها من قبل أعضاء الفريق الطبي الذين يعملون ضمن مجموعة يكمل كل فرد منها الآخر.

وقدم الورشة عضو الهيئة الاكاديمية في كلية الطب بجامعة ميرلاند بالــولايات المتحدة الأمريكية البروفيسور هنري سيلفرمان حول العلاقة بين الطبيب والمريض، مؤكداً خلالها على مبادئ الشفافية والنزاهة واحترام خصوصية المرضى والحفاظ على سرية المعلومات.

كما تضمن برنامج تنمية المهارات القيادية والمهنية لطلبة كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي سلسلة ورش عمل حول المرونة النفسية ودورها في إدارة الوقت والضغوط قدمها أخصائي الطبي النفسي الدكتور هيثم الجهرمي، إذ تخلل ورشة العمل التدريب على العديد من التمارين التي تعين على الاسترخاء والتعامل مع الأفكار السلبية المعيقة وزيادة الإيجابية التي تطور من الأداء في الحياة الدراسية والحياة العامة، بالإضافة إلى التدريب على مهارات أخرى لتحسين نوعية النوم والغذاء.

كما شهد البرنامج مشاركة خريجي جامعة الخليج العربي الدكتورة فجر العمادي والدكتور عبدالكريم أحمد، في تدريب الطلبة وهو ما يعكس ديمومة هذا البرنامج والاستفادة من الكوادر التي تخرجت منه لرفده بالعلوم والمعارف التي تحصلوا عليها بعد التخرج.

وكانت جامعة الخليج العربي قد اختتمت مؤخراً فعاليات الدورة الثالثة من يوم المهنة الذي تنظمه كلية الطب والعلوم الطبية سنوياً في سياق برنامج تطوير المهارات القيادية والاحترافية لطلبة الطب الدراسين بالجامعة وإثراء خبراتهم وتزويدهم بالمهارات القيادية التي تمكنهم من تحقيق أهدافهم العليا، واكتشاف القيادات المستقبلية الواعدة.

وقالت الدكتورة هيفاء القحطاني إن يوم المهنة يأتي للعام الخامس على التوالي في سياق برنامج تطوير المهارات القيادية والاحترافية لطلبة الطب بهدف إثراء خبراتهم ومهاراتهم، من خلال التعرف على تجارب ثرية لنخبة من الاستشاريين الخليجين الذين شاركوا في يوم المهنة واستعراض قصص نجاحهم في تطوير الرعاية الصحية وتجاربهم الشخصية التي ساهمت في اثراء المجتمع الطبي الخليجي من خلال الأبحاث والإخلاص والعطاء والتضحية، مشيدة بالمجهود الكبير الذي قام به الطلبة للإعداد ليوم المهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى