محليات

تنفيذاً لتوجيهات سمو ولي العهد بتنفيذ حزمة من المشاريع التطويرية بالتعاون مع النواب.. خلف والبناي يتفقدان طرق مجمع 338 بالعدلية وحديقة أم الحصم وممشى سيف ام الحصم

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بدأت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بالتعاون والتنسيق مع مجلس النواب تنفيذ حزمة من المشاريع التطويرية ذات الطابع الخدمي من أجل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، في إطار المشاريع البلدية المشتركة بمختلف مناطق مملكة البحرين، بما يسهم في تحقيق الأهداف التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وقام سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف، وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، النائب عمار البناي، ممثل الدائرة الرابعة بمحافظة العاصمة، بجولة في شارعي 3828 و3824 للتعرف على احتياجات المنطقة، حيث أفاد سعادة المهندس خلف بأنه سيتم البدء قريباً في تنفيذ مشروع تركيب طابوق الرصف على شارع 3824، ليعطي شكلاً جمالياً ملائما لطبيعة المنطقة، إضافة الى دراسة إمكانية استملاك الأراضي المتعارضة في شارع 3824 وذلك لتوفير مداخل في الشارع تسهم في تسهيل وانسيابية الحركة المرورية بالمنطقة.

وأكد سعادته أن الوزارة انتهت من تنفيذ أعمال المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع تطوير طرق العدلية مجمع 338 في محافظة العاصمة ضمن برنامج تطوير الطرق في المناطق السياحية والاستثمارية، والذي يخدم العديد من المحلات التجارية كون المنطقة تعد من المناطق الحيوية في مملكة البحرين وتضم العديد من المطاعم، حيث بلغت أعمال التطوير بطرق المجمع حوالي 2.5 كيلومتراً طولياً واشتملت على تركيب طابوق الرصف على مختلف المسارات والأرصفة وإنشاء نظام لتصريف مياه الأمطار، إضافة إلى توفير كافة اللوحات والإرشادات المرورية وتخطيط الطرق وفق المعايير والمواصفات المعمول بها في المملكة.

كما شملت الزيارة التفقدية جولة في حديقة أم الحصم مجمع 335 طريق 3305، وذلك بحضور وكيل الوزارة لشؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة، والوكيل المساعد للطرق المهندسة هدى فخرو والقائم بأعمال الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة المهندسة راوية المناعي ورئيس المجلس البلدي لمجلس أمانة العاصمة المهندس صالح طرادة، وعدد من المسؤولين في الوزارة.

واطلع الوزير خلال الجولة على المراحل التي بلغها مشروع تطوير الحديقة على امتداد مساحة 895 متر مربع، والتي تشمل إعادة تأهيل الملعب وإضافة ألعاب جديدة وألعاب خاصة لذوي الهمم وإضافة أشجار جديدة وأشجار ظل ورفع سور الحديقة، إضافة الى صيانة شبكة الري وصيانة الكهرباء والماء وإضافة كراسي إسمنتية وغرفة حارس، حيث تبلغ تكلفة المشروع 22575 دينارا بحرينيا، مشيرا الى أن أعمال التطوير ستستغرق شهرين من بدء العمل.

وأكد أن الوزارة وبناءً على توجيهات الحكومة الموقرة، حريصة على إيجاد المرافق الخدمية التي تشمل الحدائق والمماشي والملاعب والمتنزهات للمواطنين والمقيمين، بحيث تتضمن مجموعة متكاملة من الخدمات وفق أحدث المواصفات والمعايير التي تحافظ على نصيب الفرد من الرقعة الخضراء وفق المستويات العالمية.

وأشار إلى أن هناك خطة لدى الوزارة لتطوير الحدائق بحيث تغطي احتياجات الجميع بما في ذلك ذوي الهمم وكبار السن، من خلال تهيئتها وفق المواصفات التي تتلاءم مع متطلبات هذه الفئة ليتمكنوا من الوصول إليها والتنقل بين مرافقها بكل يسر وسهولة. كما وجه الوزير خلال الزيارة إلى سرعة الانتهاء من المشروع وفق الخطة الزمنية المحددة، حتى تكون الحديقة متاحة للاستفادة منها من قبل أهالي أم الحصم والمناطق الأخرى.

على الصعيد نفسه قام سعادة وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني ومسؤولو الوزارة بجولة تفقدية لموقع ممشى سيف ام الحصم في مجمع 373 الذي سيبدأ تنفيذه قريبا. وقد تم طرح مناقصة التنفيذ على أن يتم ترسيتها قريباً تمهيدا لبدء أعمال الإنشاء.

وأوضح الوزير خلف أن طول الممشى يبلغ 880 متر وعرضه 5 أمتار والمشروع يقع على مساحة 10127 متر ويحتوي على ممشى ومسطحات خضراء صناعة بمساحة 1520 متر إلى جانب 20 جهاز رياضي لممارسة التمارين الرياضية و40 جلسة عائلية، مؤكداً ان أهمية المشروع تكمن في أنه يقع على واجهة أم الحصم البحرية وعلى شارع الشيخ عيسى حيث سيخدم أهالي المنطقة والمناطق المجاورة، موجها إلى سرعة إنهاء إجراءات ترسية المناقصة تمهيدا لبدء العمل في المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى