عاجل

أمانة النواب تقيم حلقة نقاشية حول (اللجان البرلمانية.. وتبادل الخبرات)

كتبت – إسراء محمد عطية

المنامة في 23 يناير / بنا / أقامت الأمانة العامة لمجلس النواب اليوم حلقة نقاشية للنواب بعنوان (اللجان البرلمانية .. تبادل خبرات)، تم خلالها استعراض تفاعلي لكيفية عمل اللجان، والتحديات الرئيسية لتنميتها، والتعرف على الأساليب الاحترافية لإعداد تقارير اللجان البرلمانية.

وتأتي الحلقة النقاشية التي نظمها مركز الدراسات والتدريب البرلماني بمجلس النواب بالتعاون مع مؤسسة “جلوبال” للحوكمة برعاية النائب عبدالنبي سلمان النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وذلك ضمن البرامج التي تقدمها الأمانة العامة للنواب، دعمًا لعملهم التشريعي والرقابي، وبتوجيه من معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، من خلال مركز الدراسات والتدريب البرلماني بالأمانة العامة.

وفي مستهل الفعالية، ألقى النائب الأول لرئيس مجلس النواب كلمة أكد فيها أن أهمية اللجان البرلمانية تبرز في تمكينها للسلطة التشريعية من ممارسة مهامها وواجباتها الدستورية والقانونية، في مجالي التشريع والرقابة، بسهولة ويسر، وتضمن فاعلية أعمال السلطة التشريعية على أساس من التخصص والمهنية، ويتم توزيع أعضاء البرلمان وتقسيم اللجان حسب الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة وما تقوم به من مهام دستورية.

وأوضح أن أي برلمان قوي وفعّال لابد له من لجان نشيطة وفعّالة، ومن ثم فإن رفد اللجان بالمتخصصين والمستشارين وبكل ما تحتاجه من إمكانيات مادية وبشرية لابد وأن يصب في النهاية في صالح تفعيل دور السلطة التشريعية، تشريعًا ورقابةً، وهذا بدوره سيكون في صالح الوطن والمواطنين.

وتناولت الحلقة النقاشية، التي أقيمت بمقر مجلس النواب، الإجراءات والجداول الزمنية التابعة للجان، وكيف يتم إدارة وتنسيق اللجان بشكل استراتيجي وجماعي، والكيفية المناسبة لاختيار محتوى عمل اللجنة وخاصة الاستفسارات التابعة للجان وطريقة تطويرها.

كما تطرقت للإجراءات الفعالة للجان التحقيق، وأفضل الممارسات للتحقيق الناجح، وكيف يمكن الاستفادة منها كأدوات برلمانية مفيدة، والتعرف على كيفية توحيد المعايير المتعددة لجميع اللجان، وذلك من أجل تنمية الذاكرة المؤسسية البرلمانية.

وتضمنت النقاشات تعزيز الدعم المقدم من قبل موظفي ومنتسبي الأمانة العامة لأداء اللجان بكفاءة عالية، والرؤية المتصلة بتمكين أعضاء البرلمان من تحقيق التوازن بين أدوارهم في الدوائر الانتخابية وعملهم البرلماني.

وتم خلال الحلقة النقاشية استعراض دراسات حالة حول أفضل الممارسات من قبل المملكة المتحدة ومملكة البحرين.

ومن المقرر أن تواصل الأمانة العامة البرامج الرامية لدعم العمل البرلماني للنواب، وفق خطة عمل ذات استراتيجية ببرامج ومبادرات ومشاريع نوعية، من خلال التعاون مع الخبرات المتخصصة، المحلية والدولية، وفقًا لاتفاقيات التعاون المشتركة التي أبرمتها في الفترة الماضية مع العديد من المراكز والهيئات وبيوت الخبرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى