عاجل

تنسيقي العاصمة: تعديل أوضاع 38 سكن عمال وتقليص كثافة قاطنيها بنسبة 48%‎

عقد المجلس التنسيقي بمحافظة العاصمة، اجتماعا برئاسة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، عبر تقنية الاتصال المرئي، تم خلاله بحث جهود المحافظة المتواصلة للحد من انتشار فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية المتخذة بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية لضمان الحفاظ على مستوى الاستعداد والجاهزية العامة من خلال اتخاذ ما يلزم بشأن تقليل الكثافة العددية للعمال في السكن الجماعي المشترك، وذلك استناداً لقرار اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء، وتنفيذاً لتوجيهات الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية في هذا الشأن.


 واستعرض المحافظ، احصائيات التفتيش على مباني السكن الجماعي المشترك التي رصدها فريق المحافظة المشترك مع أمانة العاصمة ووزارة الصحة وهيئة الكهرباء والماء ومديرية شرطة محافظة العاصمة، حيث تم استدعاء 156 من أصحابها أو من يمثلهم للتوقيع على تعهد تصحيح أوضاع مبانيهم لتفادي اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم وفقا للأنظمة والقوانين والقرارات المعمول بها في هذا الشأن.


 وأكد أن الفريق المشترك قام بقطع التيار الكهربائي عن 41 مبنى، في حين تم إرجاعه إلى 38 عدّلت أوضاعها من أصل العدد الآنف ذكره، وذلك منذ تسيير الفريق جولته الميدانية في أسبوعها الاول، مبيناً بأن تلك الإجراءات نجحت في خفض كثافة العمال في المباني المكتظة بمجموع بلغ 1250 عاملا بنسبة 48% عن إجمالي العمال القاطنين في ذات البؤرة، لافتاً إلى أن الفريق مستمر في القيام بزيارات ميدانية بشكل يومي لتصحيح أوضاع غالبية المباني المخالفة للاشتراطات بما فيها قطع التيار الكهربائي عن المبنى المخالف حتى يتم تعديل أوضاعه، مؤكداً أن التكدس المخالف يساهم في نشر العدوى ولذلك فإن أصحاب المساكن مسؤولون عن انتشار العدوى لمخالفتهم قانون السكن الجماعي المشترك.


 وفي ذات الإطار، أطلع المحافظ، أعضاء المجلس على جهود محافظة العاصمة ومديرية الشرطة في توزيع الوجبات والسلال الغذائية على أهالي العاصمة من المواطنين والعمالة الوافدة، حيث تم توزيع 517 ألف وجبة إفطار صائم ضمن حملة (فينا خير)، في حين تم توزيع 53 ألف سلة غذائية ووجبة ضمن حملة (معاً نهتم) التي أطلقتها المحافظة منذ شهرين واستمرت حتى نهاية شهر رمضان، مبيناً أن تلك الجهود تصب برفع ضرر الجائحة قدر الإمكان عن الأهالي والمقيمين.


 على صعيد منفصل، استعرضت محافظة العاصمة تقريرا عن احتياجات قرية طشّان حيث أوصى المجلس، الجهات المعنية، تلبية احتياجات الأهالي حسب تقرير الأحوال العامة التي شملت صيانة وتعبيد الطرق (731 بمجمع 407) و(528-527-5 بمجمع 405)، وتعديل الأرصفة في الطرق (517-527 بمجمع 405)، وإنشاء ملاعب تخدم الشباب في المنطقة على طريق 715 بمجمع 407، كما أوصى المجلس بضرورة تنفيذ احتياجات أهالي المعامير والتي شملت تشجير المنطقة، واستكمال مشروع ساحلها ، والإسراع في بناء جسر للمشاة يربط منطقة المعامير بالعكر ، وصيانة الطرق والشوارع وشبكة مياه الامطار بالإضافة الى نادي المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى