عاجل

وزير الاشغال: الانتهاء من المرحلة الاولى لمشروع تقاطع الجنبية

أعلن  سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع تطوير تقاطع الجنبية الذي يقام على مساحة 120 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء بأشكال هندسية طبيعية وبتكلفة تصل الى حوالي 770 ألف دينار.

 وأوضح الوزير خلف أن مشروع تطوير تقاطع الجنبية عباره عن تشجير وتجميل مثلثات المنطقة المحيطة بتقاطع الجنبية وإمدادها بشبكات الري، وإنشاء المصارف الزراعية التحتية لتجميع المياه الصرف الزراعي بالإضافة إلى إنشاء محطات الضخ لشبكات المياه المعالجة لاستخدامها في عمليات الري باستخدام أنظمة التحكم الإلكترونية وإلى تشغيل وصيانة الهياكل الخرسانية وتعديل تصميم الأشكال الهندسية للدوائر والمثلثات تقاطع كوبري الجنبية لإضافة لمسات جمالية طبيعية تتلاءم مع البيئة ومناخ مملكة البحرين.

 جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الوزير خلف للمشروع للاطلاع على سير عملية تطوير المرحلة الأولى من المنطقة، يرافقه المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة لشؤون البلديات والمهندسة راوية المناعي القائم بأعمال الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة والمهندس بدر العلوي مدير ادارة صيانة الطرق والمهندس عباس عرفات رئيس قسم انتاج النباتات التجميلية بإدارة المشاريع، وعدد من المهندسين بالوزارة.

 وأوضح الوزير أن هذه المشاريع تندرج في إطار الخطة الشاملة التي تقوم بها الوزارة، حيث بدأت أعمال التشجير وتجميل المنطقة في أبريل 2019 ، منوهًا أن المساحة المخصصة لعملية التشجير بلغت 150 ألف متر مربع بعد إضافة ما يقارب من 30 ألف متر مربع إضافية، يتم زراعتها بعدد من النخيل والأشجار والزهور الموسمية.

 وقال إنه تم زراعة حوالي 100 نخلة من الحجم الكبير، ونحو 600 من الأشجار والشجيرات، كما تم زراعة مساحة 30,000 متر مربع من المسطحات الخضراء.

 وفي السياق ذاته قال الوزير انه تمت زراعة المثلثات باستخدام أنواع مختلفة من الاشجار مثل شجرة الهبسكس وأشجار الظلل مثل الفيكس والنيم وأشجار المزهرة والتي تتميز بكثافة تفرعاتها وأوراقها العريضة قلبية الشكل وذات اللون الاخضر الداكن وأزهارها الكبيرة الصفراء وأشجار النيم والياسمين الهندي وهي من الاشجار المستديمة الخضراء، وكثرة التفريع، وتمتاز بتحملها للحرارة وارتفاع ملوحة التربة” مضيفا الى انه تم استخدام بعض أنواع الصباريات كما تمت تغطية المسطحات باستخدام الازهار الموسمية و سيزيفيم”.

 وأوضح ان الوزارة وضعت ضمن خطتها الاستراتيجية وبناء على برنامج عمل متواصل، خطة عمل متكاملة لزيادة الرقعة الخضراء ومشروعات التشجير والتجميل في أسفل الجسور والشوارع والتقاطعات والميادين في مختلف مناطق المملكة.

 وأشار إلى أن الوزارة قطعت شوطًا كبيرًا في تنفيذ خططها في تجميل وتشجير الشوارع العامة في مختلف مناطق البحرين، مؤكدًا أن خطة التشجير والتجميل تأتي بناءً على معطيات المخطط الهيكلي الاستراتيجي لمملكة البحرين، الذي تضمن مجموعة من الاستراتيجيات التنموية ومنها الخاصة بالتشجير والتجميل، مضيفًا أن خطة الوزارة تهدف إلى زيادة الرقعة الخضراء بما يسهم في إبراز الواجهة الحضارية للبلاد، وتعمل الوزارة على أن تصب مشروعاتها التجميلية في تحقيق هذه الرؤية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى