عاجل

وزارة الإسكان تطلق منصتها الإلكترونية بحلة جديدة متضمنة كافة الخدمات

دشن المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان الموقع الإلكتروني الجديد لوزارة الإسكان بحلة جديدة، متضمناً الخدمات الإلكترونية الجديدة التي أعلنت عنها الوزارة، بالإضافة إلى عدد من الخدمات التفاعلية التي تسهل تواصل المواطنين مع الوزارة، وبالتالي تسهيل معاملات المراجعين من ذوي الطلبات الإسكانية بما يسهم في سرعة الإنجاز وتحقيق الجودة المطلوبة.

 وأوضح وزير الإسكان أن الموقع الإلكتروني يأتي ثمرة لرؤية الوزارة في مواكبة المستجدات التقنية والدخول في العالم الرقمي وتماشياً مع توجهات الحكومة الموقرة بشأن تسهيل مراجعات المواطنين، وقال إن الوزارة تسعى إلى تقديم خدمات ذات جودة للمواطنين من خلال زيارة المنصة الإلكترونية، حيث توفر الخدمات سهولة التصفح وانتقال الطلب من قسم إلى آخر دون الحاجة للمعاملات الورقية، وأضاف: “نسعى إلى أتمتة الأنظمة المعمول بها بوزارة الإسكان وتقديم خدمة مميزة لجميع المواطنين، كما ستظل أبواب الوزارة مفتوحة للجميع”.

 كما أوضح الوزير أنَّ الخدمات الإلكترونية تتميز بارتباطها المباشر بقاعدة البيانات الإسكانية التي ترتبط وتتكامل مع قواعد البيانات التابعة للعديد من المؤسسات والجهات الحكومية المختلفة، مما سيوفر بيانات آنية ومحدثة ودقيقة بصورة مستمرة، مضيفاً في الوقت ذاته أن هذه الخدمة بالإضافة إلى الخدمات الإلكترونية الجديدة التي اطلقتها الوزارة مؤخراً عبر الموقع الإلكتروني تغني أصحاب الطلبات الإسكانية أو الراغبين في التقدم بها عن الحاجة للحضور الشخصي لمبنى الوزارة، مما سيخفف الازدحام بنسبة تزيد عن 75 بالمئة، كما سيقلص الوقت اللازم لإنجاز المعاملات، حيث تستقبل الوزارة نحو 114 ألف طلب استعلام سنويا”.

 ونوه الحمر إلى أن أبرز الخدمات التي تضمها المنصة الإلكترونية الجديدة للوزارة هي خدمة تقديم طلب جديد، وخدمة تحديث الطلبات القائمة، وخدمة تقديم طلب الصيانة للمنتفعين من المشاريع الإسكانية، بالإضافة إلى توفير الموقع لخرائط الوحدات والشقق السكنية.

 وأوضح أن هذه المنصة ستكون شاملة تجيب عن أسئلة المراجعين عبر الأبواب المتوفرة بها، إذ تتضمن نبذة عن هيكل الوزارة ومعلومات عن برنامج السكن الاجتماعي “مزايا” تشمل الممولين والمطورين العقاريين، كما توفر نافذة خاصة تحتوي على مجموعة من الأجوبة للاستفسارات المتكررة، وغيرها من الأبواب الأخرى.

 وقال المهندس باسم بن يعقوب الحمر: “إن المنظومة الإلكترونية الحالية لوزارة الإسكان تواكب ريادة مملكة البحرين وتقدمها على صعيد استثمار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التنمية المستدامة، بفضل السياسات التي انتهجتها حكومة مملكة البحرين في الانفتاح على الخارج وتطبيق أفضل الممارسات التي تسهم في تحسين الأوضاع المعيشية وأسلوب حياة المواطنين والمقيمين في المملكة”.

 ويعد تحديث المنظومة الإلكترونية لوزارة الإسكان في حلتها الجديدة إحدى ثمار الخطة الإسكانية التي شرعت الوزارة في تنفيذها منذ مطلع عام 2012، حيث استطاعت الوزارة من خلال تلك الخطة أن تستحدث قاعدة بيانات جديدة لبيانات المواطنين وربطها بقواعد البيانات في عدد من الوزارات ذات الصلة، لتسهيل الحصول على المعلومات اللازمة الخاصة بالمواطنين تلقائياً.

 يذكر أن الوزارة أطلقت سابقاً خدمة تقديم الطلبات الاسكانية الجديدة بالإضافة إلى خدمة تحديث الطلبات الكترونياً عن طريق زيارة الموقع، ويمكن لجميع المراجعين إجراء التحديثات عبر المسح على الرمز الشريطي “الباركود” من خلال هواتفهم المحمولة، وهذه التحديثات تشمل، التحديثات العامة، تحديثات التخصيص، تحديثات علاوة “السكن”، وتحديثات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى