عاجل

لدى ترؤس سموه اجتماع اللجنة التنسيقية..سمو ولي العهد: مسؤولية كل فرد بالمجتمع الالتزام بالإجراءات الاحترازية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أن المملكة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه سخرت كافة الإمكانيات من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وحمايتهم من فيروس كورونا (كوفيد-19) كونها أولوية تسعى دوماً من أجل تحقيقها، مشدداً سموه بأن مسؤولية كل فرد بالمجتمع حماية نفسه وأسرته ومجتمعه من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأشار سموه إلى أن الجهود الوطنية التي يبذلها فريق البحرين كلٌ من موقعه تتطلب التزام الجميع بحس المسؤولية المجتمعية المشتركة بكافة التعليمات والإجراءات الاحترازية. منوهاً سموه بأن كافة الجهات المعنية ستواصل تقديم كل ما من شأنه أن يصب في تحقيق الأهداف المنشودة من خلال التصدي لفيروس كورونا وتعزيز الصحة العامة.

وأعرب سموه عن شكره وتقديره لكافة أعضاء فريق البحرين الذين أسهموا في تحقيق نتائج متقدمة في كافة مراحل التصدي للفيروس. لافتاً سموه إلى أن مواصلة السير بنفس الوتيرة والنجاحات يرتكز على وعي وتعاون كافة أفراد المجتمع عبر الالتزام بالإجراءات الاحترازية لكل مرحلة من مراحل التعامل مع فيروس كورونا حتى الوصول للنتائج المنشودة.

جاء ذلك لدى ترؤس سموه حفظه الله اليوم اجتماع اللجنة التنسيقية عن بعد بحضور أصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء اللجنة، حيث استعرض الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (COVID-19) برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة تقريرًا حول الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تم اتخاذها بما يتماشى مع المستجدات العالمية للفيروس.

ومن أجل مواصلة الحفاظ على صحة وسلامة الجميع وبناءً على توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (COVID-19)، تقرر توسيع نطاق الزامية ارتداء الكمامات وتم تكليف الفريق الوطني الطبي بوضع الاشتراطات والإجراءات التنفيذية اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى