عاجل

جلالة الملك المفدى يوجه المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لزيادة مبلغ الكفالة الشهرية للأيتام والأرامل

أصدر حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، توجيهات جلالته السامية بزيادة مبلغ الكفالة الشهرية للأيتام والأرامل المكفولين لدى المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية والبالغ عددهم 11 ألف يتيم وأرملة، ووجه جلالته المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بأن تتولى مهمة الإشراف على صرف ومتابعة تنفيذ هذه المكرمة للتخفيف من الأعباء المادية التي يواجهها الأيتام والأرامل.


وبهذه المناسبة رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة خالص الشكر والعرفان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، على هذه المبادرة والمكرمة الكريمة وهذه الرعاية المتميزة والشاملة لأسر المؤسسة الملكية، مما يؤكد ما يكنه جلالته من حرص أبوي كريم على توفير الرعاية الشاملة للأرامل والأيتام واهتمام جلالته الدائم بجميع فئات شعبه الوفي وتلمس احتياجاتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم في مختلف الظروف والمناسبات.


وبين سموه بأن المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية ستعمل على تنفيذ هذه المكرمة في أسرع وقت على الوجه الأكمل وبما يحقق الهدف السامي لهذا التوجيه الملكي الكريم.


وأشار سموه إلى أن هذه المكرمة الملكية ليست بالأمر الغريب على جلالته حفظه الله ورعاه صاحب العطايا الإنسانية الذي يحرص دائماً على فعل الخير وتوفير الحياة الكريمة لشعبه الوفي، إذ يوجه جلالته إلى تقديم الدعم المتواصل للمحتاجين بما يضمن لهم حياة كريمة ومستقرة، لكون جلالته السند الأول للشعب البحريني الذي يبادله الحب والوفاء والولاء.


وقال سموه بأن ما تفضل به سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه من مكرمة كريمة وتلمس لاحتياجات الأيتام والأرامل لهو خير دليل على ما يحظون به من اهتمام كبير ومستمر من قبل جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وتلمس لاحتياجاتهم وتفقد أمورهم بما يحقق العيش الكريم لهم، في ظل العهد الزاهر لسيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.


من جانبه أكد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية الدكتور مصطفى السيد أن جلالة الملك المفدى يحرص أن يكون سباقاً في تلمس احتياجات الجميع في مختلف المناسبات والظروف، وتقديم العون لهم، حيث تأتي هذه المكرمة انطلاقاً من اهتمام جلالته بما يضمن للأيتام والأرامل حياة كريمة وآمنة ومستقرة  وما يحظون به من رعاية ومحبة كبيرة من قبل جلالته حفظه الله ورعاه.


وأشار الدكتور مصطفى السيد إلى أنه بناءً على هذه المكرمة الكريمة وبتوجيه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، فإن المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية ستقوم بتنفيذ هذا التوجيه السامي اعتباراً من كفالة شهر يونيو 2020م لجميع الأيتام والأرامل المكفولين من قبل المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية والبالغ عددهم 11 ألف يتيم وأرملة حيث سيتم إيداع مبلغ الكفالة في حساباتهم المصرفية مباشرة بزيادة قدرها 20 %.


وأوضح الدكتور مصطفى السيد بأن هذه الزيادة تأتي ضمن النهج الحكيم الذي ينتهجه جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه منذ تأسيس المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية للاطمئنان على مناسبة مبلغ الكفالة الشهرية مع الظروف الحياتية والمعيشية للأيتام والأرامل البحرينيين المكفولين من قبل جلالته حفظه الله ورعاه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى