عاجل

رئيس هيئة الطاقة المستدامة يترأس اجتماع اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ الخطة الوطنية للطاقة المتجددة

ترأس الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة الاجتماع السابع عشر للجنة الوطنية لمتابعة وتنفيذ الخطتين الوطنيتين للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والذي تم عقده عن بعد باستخدام نظام التواصل المرئي استناداً إلى توجيهات الحكومة الموقرة حول اجراءات تفادي انتشار فيروس كورونا، وبمشاركة أعضاء اللجنة المكونة من كبار المسؤولين في عدد من وزارات وجهات حكومية، والممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي المتحدة ب‍البحرين.

وفي بداية الإجتماع أشاد الدكتور ميرزا بالنجاحات التي تحققها مملكة البحرين في التصدي لجائحة فيروس كورونا “كوفيد 19″، بفضل توجيهات جلالة الملك المفدى وجهود الفريق الوطني برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بالإضافة إلى الجهود التي يبذلها الجميع من أفراد ومؤسسات في التعامل مع الأوضاع الحالية من خلال الاستعدادات والاحتياطات اللازمة، والتي كانت محل تقدير الجهات المعنية على المستوى الإقليمي والدولي.

وخلال الاجتماع تم استعراض البنود المدرجة على جدول الأعمال، وتم الاطلاع على مستجدات مشروع تركيب أنظمة الطاقة الشمسية على أسطح ثماني مدارس حكومية كحزمة تجريبية، حيث تم تقييم العطاءات المقدمة من الناحية الفنية والهندسية بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، وسيتم الإعلان عن النتائج في المستقبل.

وفي ذات السياق ناقش أعضاء اللجنة المقترح الذي قدمته هيئة الطاقة المستدامة إلى اللجنة الوزارية للمشاريع التنموية والبنية التحتية برئاسة معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء للاستفادة من الأراضي والمساحات غير المستغلة لتطبيق مشاريع الطاقة المتجددة عليها وبالأخص مشاريع الطاقة الشمسية.

كما تضمن المقترح إمكانية الإستفادة من أسطح المباني ومواقف السيارات في المشاريع الكبرى مثل مشروع مركز المؤتمرات والمعارض الجديد ومشروع المدينة الرياضية وغيرها من المشاريع الكبرى.

وأعرب الدكتور ميرزا عن تفاؤله بأنه من خلال هذه التطبيقات “سوف نجتاز التحديات المتمثلة في محدودية المساحة وسوف نعزز من تحقيق الأهداف الوطنية في هذا المجال والتي تتماشى مع الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030”.

بعدها ناقشت اللجنة مستجدات مشروع التبريد المركزي، والذي يتم حالياً مراجعة تشريعاته القانونية والتنظيمية من قبل هيئة الإفتاء والتشريع القانوني ليصبح احدى المبادرات التي تعمل عليها اللجنة من أجل تحقيق الأهداف الوطنية في كفاءة الطاقة وترشيد استهلاكها بنسبة 6% بحلول عام 2025 ، وهو المشروع الذي يعد كإحدى أهم المبادرات التي تدعمها دراسات وتقارير الأمم المتحدة في مجال كفاءة الطاقة؛ لما له من إسهام هام في ترشيد إستهلاك الطاقة والتصدي لتحديات التغير المناخي في ذات الوقت.

وأعلن الدكتور ميرزا أن الهيئة تعمل حالياً على إعداد منصة تدريب إلكترونية سيتم من خلالها تدريب المقاولين والإستشاريين ودور الهندسة على تطبيقات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة عن بعد، وذلك من خلال التعاقد مع إحدى الشركات الإستشارية الكبرى الرائدة عالمياً في مجال التدريب الإلكتروني.

كما ناقش مع أعضاء اللجنة كذلك المراحل التطبيقية الأولية المندرجة ضمن دليل المباني الخضراء الذي دخل حيز التنفيذ سبتمبر من العام الماضي، والذي يعمل المختصين حالياً على تفعيله على منصة برنامج (بنايات) باللغتين العربية والإنجليزية.

ومن البنود المدرجة على جدول أعمال اللجنة هي مبادرة إطلاق جائزة لمشاريع ومبادرات الطاقة المتجددة، وفي هذا الصدد ذكر رئيس هيئة الطاقة المستدامة أن هذه المبادرة تعكس إيمان جلالة الملك المفدى والحكومة الموقرة بإمكانات مشاريع الطاقة المتجددة في دفع عجلة النماء الإقتصادي للمملكة، وسوف تشكل تشجيعاً ودعماً وحافزاً كبيراً يمكّن القطاع المحلي من النمو ويشجع على جلب الإستثمارات الأجنبية للاستثمار في مشاريع الطاقة المستدامة.

كما ناقش الاجتماع مشروع وضع استراتيجية وطنية متكاملة ومتعددة الأبعاد لمبادرة دمج المركبات الكهربائية في السوق المحلية وتشجيع إستخدامها، بما يشمل وضع حلول البنية التحتية الممكنة لذلك وتقديم الحوافز التقنية والمالية لتشجيع إستخدامها والإستثمار فيها.

وتم التطرق أيضاً إلى مستجدات نظام (شهادات الطاقة المتجددة) الذي أصبح نافذاً منذ يناير الماضي، وفي هذا الصدد ذكر الدكتور ميرزا أن الهيئة قامت بالتباحث مع شركة أمازون وغيرها من كبار المستثمرين المهتمين حول الأمور التقنية والفنية والقانونية لنظام شهادات الطاقة المتجددة، وذلك للبدء في المرحلة التجريبية الأولى والآليات التي تم العمل عليها لتطبيق هذا النظام.

ومن المشاريع الواعدة التي تم مناقشتها في اجتماع اللجنة الوطنية هو المشروع التجريبي لتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة، حيث يتم دراسة هذا المشروع حالياً مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

الجدير بالذكر ان هيئة الطاقة المستدامة وقعت اتفاقية مع جامعة البحرين لاجراء بحث حول تقنيات الاستفادة من الطاقة المتجددة لتحلية المياه وكلفة المتر المكعب المتوقعة للمياه.

وفي ختام الاجتماع أبدى رئيس هيئة الطاقة المستدامة ورئيس اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ خطة الطاقة المتجددة وخطة كفاءة الطاقة حرصه على تشجيع الاعضاء لمتابعة بذل المزيد من الجهد والعمل لتحقيق المشاريع الواعدة التي تتطلع إليها قيادة جلالة الملك المفدى والحكومة الموقرة في قطاع الطاقة المستدامة.

بدورهم أكد اعضاء اللجنة ضرورة تكامل الجهود بينهم لتحقيق الأهداف المرجوة من الخطط الوطنية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وتم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم بعد شهرين من تاريخه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى