عاجل

د.بن شمس: نعمل ضمن خطط واضحة لجعل مملكة البحرين واجهةً لتطوير العلوم الإدارية محليًا ودوليًا

أكد الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة “بيبا”، على أن المعهد يعمل اليوم ضمن خططٍ واضحة ومدروسة ترتكز على مواصلة بناء الفكر الإدراي المحرك للعلوم الإدارية، وجعل مملكة البحرين ممثلة بالمعهد واجهةً لتطوير العلوم الإدارية محليًا ودوليًا؛ عبر صناعة العلم والمعرفة في مختلف تخصصات الإدارة العامة، وتحقيق التكامل في الخدمات التعليمية المُقدمة بالتعاون مع ذوي الاختصاص، بما يعمل على استدامة منظومة التعلم والتطوير التي تحاكي التوجهات الوطنية والعالمية وتساهم في تحقيق مؤشرات متقدمة على سلم التنافسية العالمية.
جاء ذلك خلال عرضٍ قدمه في ملتقى المدربين الإلكتروني الأول، الذي جمع 80 مدربًا معتمدًا من مملكة البحرين والخليج العربي.
 
وأضاف د.بن شمس أن ملتقى المدربين الإلكتروني الأول يُعد منصة إلكترونية جديدة، يسعى المعهد من خلالها إلى تطوير الشراكة الاستراتيجية التي تجمعه بالمدربين المعتمدين، عبر تبادل الخبرات العلمية والتطبيقية المتنوعة والتباحث في عملية صناعة المواد التعليمية والتدريبية، بما يرتقي بالمخرجات الحكومية، ويطور القيادات الوطنية مشيرًا إلى أن الملتقى يعد فرصة حقيقية في ظل الظروف الراهنة، للخروج بحلول ومبادرات مُبتكرة ومتنوعة وتوظيف تكنولوجيا المعلومات بصورة مكثفة تُسهم في مواكبة التطور التكنولوجي بصورة أكبر.
 
وأوضح بن شمس أن جلسات الملتقى الافتراضية سلطت الضوء على التحديات التي تواجه شركاء المعهد من فئة المدربين المعتمدين، بهدف التباحث والتشارك لإيجاد الحلول المناسبة وتم التطرق كذلك إلى التحول السريع في عملية التعلم والتطوير، وضرورة استثمار التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى تناول موضوع استدامة منظومة التعلم والتطوير في ظل الأزمات، وأهمية الاستثمار في البحث العلمي بما يرتقي بالمخرجات التعليمية.
 
ومن الجدير بالذكر أنه تم الخروج بعدد من التوصيات، من بينها الحاجة إلى تحديث أساليب التدريب لتواكب التوجهات الحديثة من خلال توظيف التكنولوجيا وتطوير المحتوى العلمي، وخلق تفاعل مكثف في بيئة التعليم الافتراضية، بالإضافة إلى تخصيص منصة لمجتمع الخبرات خاصة بالمدربين لتبادل المعرفة، نحو تكثيف عملية التشبيك والتعاون المشترك، كما تم التأكيد على ضرورة وجود قاعدة بيانات تضم البحوث والمصادر العلمية لتغذية الحقائب والمواد العلمية.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى