عاجل

وزيرة الصحة تتسلم تقرير الإنجازات السنوي لعام 2019م لقسم العيون بمجمع السلمانية الطبي

أشادت وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح بجهود جميع العاملين بقسم العيون بمجمع السلمانية الطبي وحرصهم على توثيق الإنجازات السنوية، والتي تضم المؤشرات الحيوية والإحصاءات الهامة التي تعكس مدى تطور الخدمات المقدمة في القسم، مثنية على الجهد الواضح والملموس والذي تُرجم في تقرير سنوي حافل بالجد والمثابرة والعطاء.

جاء ذلك لدى استقبال سعادتها اليوم بمكتبها بديوان الوزارة بالجفير، الدكتور محمد نعيم استشاري جراحة وطب العيون رئيس قسم العيون بمجمع السلمانية الطبي الذي قدم تقرير الإنجازات لعام 2019م لقسم العيون، بحضور الدكتورة غادة البيات استشارية أمراض وجراحة العيون بمجمع السلمانية الطبي. حيث قدمت وزيرة الصحة تهانيها بمناسبة اعتماد يوماً للطبيب البحريني، وتخصيص جائزة باسم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، حفظه الله ورعاه لتكريم الأطباء البحرينيين المتميزين في البحث العلاجي والطبي.

وقد أثنت الوزيرة على الجهود الكبيرة التي بذلها فريق قسم العيون لإعداد التقرير من جد واجتهاد لتعكس مدى النجاح والتطور، والذي أوضح مؤشرات وإحصاءات متميزة في مجال طب وجراحة العيون، مؤكدة أن هذا التقرير يعد إضافة جديدة لوزارة الصحة ومجمع السلمانية الطبي ومملكة البحرين بما يتضمنه من قيمة معرفية خاصة بالنسبة للمجال الطبي والجهات ذات العلاقة في مثل هذه المجالات بالمملكة.

وتضمن التقرير الذي قُدم لوزيرة الصحة معلومات مهمة وحيوية لقسم العيون، وشمل أهم الإحصاءات والأرقام التي تبين عدد المراجعين للعيادات الخارجية وحصيلة الحالات الطارئة التي تم علاجها وعدد العمليات الجراحية وأنواعها، وكذلك الإنجازات المتحققة في مجال تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمرضى من حيث توفير الأجهزة الطبية الحديثة لفحص الشبكية للأطفال والفحص المقطعي الدقيق للشبكية، إلى جانب أنشطة القسم مثل برامج التدريب والتطورات التي طرأت على مستوى القسم والعيادات والأجنحة الخاصة بمرضى العيون.

وفي ختام اللقاء عبرت الوزيرة عن عميق شكرها وتقديرها لرئيس قسم العيون، مبينة أن هذه الجهود الجبارة سوف تبرز دور هذه القطاعات وتعكس الإنجازات المشرفة للقطاعات الصحية المختلفة، مما يرفع اسم مملكة البحرين عاليا بين الدول، معربةً عن سعادتها وتمنياتها لجميع الكوادر والطاقات المبدعة بدوام التوفيق والنجاح، ووجهت إلى ضرورة المساهمة في البرامج التدريبية والطموحة والإبداعية التي تطرح سنويا، وفيها يتم صقل خبرات ومواهب العاملين في القطاع الصحي، واستفادتهم من إبراز الطاقات والإبداعات التي يمتلكونها وتؤهلهم لتطوير العمل.

ومن جانبه عبر رئيس قسم العيون عن خالص شكره وتقديره لوزيرة الصحة لحسن الاستضافة وحفاوة الاستقبال، وعلى دعمهما المتواصل لمثل هذه الجهود واهتمامها بعملية التوثيق للإنجازات السنوية، مؤكدا على استمرار هذه الجهود وتطويرها بأفكار إبداعية مستقبلا والتي تتماشى مع احتياجات العمل، وتصب في مصلحة العمل والارتقاء بقسم العيون بمجمع السلمانية الطبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى