عاجل

مجلس مفوضي (الوطنية لحقوق الإنسان) يعقد اجتماعه الثالث عشر عن بعد

عقد مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان اجتماعه الاعتيادي الثالث عشر عن بعد برئاسة ماريا خوري، حيث اعتمد محضر الاجتماع السابق وجدول أعمال الاجتماع المتكون من 14 بندا، وتم استعراض المستجدات المتعلقة بتنفيذ وإصدار التقرير السنوي للمؤسسة لعام 2019، بالإضافة الى الاستماع الى تقارير رؤساء اللجان النوعية الدائمة عن أعمال تلك اللجان وإنجازاتها خلال الفترة الماضية.
 
واستعرضت رئيسة المجلس ما قامت به المؤسسة خلال الفترة الماضية في متابعة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مملكة البحرين للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وتم اعتماد تقرير المؤسسة الخاص بزيارة مراكز العزل والعلاج والحجر الصحي الاحترازي، وملاحظاتها فيما يتعلق بتوافق الإجراءات المتخذة مع مبادئ حقوق الانسان.
 
كما استعرض المجلس دور المؤسسة الإعلامي لتوعية المواطنين والمقيمين بصفة عامة، والعمالة الوافدة بصفة خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، والميداني للتأكد من مدى تمتعهم بالحقوق الأساسية في ظل ظروف جائحة كورونا.
 
من جانب آخر، أقر مجلس المفوضين مقترح لإقامة برامج توعوية عن بعد بالتعاون مع السفارات والبعثات الدبلوماسية ومؤسسات المجتمع المدني، تهدف إلى نشر الوعي بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الهادفة إلى  الحد من انتشار فيروس كورونا، إضافة الى الموافقة على مقترح عقد ندوة حول تأثير الإجراءات الاحترازية  للحد من انتشار فيروس كورونا على التمتع بحقوق الإنسان ، حيث تم  تكليف أعضاء المجلس بوضع محاور لتلك الفعاليات والبرامج تمهيدا لإقرارها والبدء في تنفيذها خلال الفترة القادمة، فضلا عن إقرار المجلس لمقترح مشروع إعداد فيديو تربوي وتثقيفي وتوعوي للأطفال حول أهمية المحافظة على البيئة وحمايتهم من العمالة، بمشاركة من أعضاء مجلس المفوضين كل حسب اختصاصه، ووضع آلية للتنفيذ.
 
وفي ختام الاجتماع، اطلع مجلس المفوضين على تقرير عمل الأمانة العامة للربع الأول من عام 2020، وتم اعتماده، وقدم المجلس شكره للأمانة العامة على الجهود الداعمة لعمل المجلس في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى