عاجل

رئيسة مجلس النواب: البحرين قدمت نموذجا إنسانيا وطنيا رفيعا في التصدي لجائحة كورونا

أشادت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب بالدعم الكبير اللامحدود، من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، للأعمال الإنسانية والخيرية، وعبر مشاريع حضارية بارزة، ومبادرات نوعية متميزة، والتوجيهات الملكية السامية في التصدي لتداعيات جائحة كورونا، ولضمان صحة وسلامة المواطنين والمقيمين جميعا، والتي ساهمت في تعزيز مكانة مملكة البحرين إقليميا ودوليا، وقدمت للعالم أجمع نموذجا إنسانيا وطنيا رفيعا.

 وأعربت معاليها عن بالغ الشكر والتقدير للإسهامات الإنسانية والوطنية المتواصلة، التي تقوم بها المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، وفي إطلاق الحملات الخيرية والمشاريع التنموية، لفئة الأيتام والأرامل، وزيادة مبلغ الكفالة الشهرية للمكفولين لدى المؤسسة، ودعم الفئات المستحقة من المتضررين بسبب فيروس كورونا، من خلال حملة “فينا خير”، بجانب مساعدة المعسرين والغارمين ودعم الأسرة البحرينية، وتقديم الدعم اللازم للعمالة الوافدة عبر مشاريع إنسانية رائدة، مؤكدة الدعم النيابي لعمل المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، وتعزيز التعاون بين الدبلوماسية البرلمانية، مع الدبلوماسية الخيرية الإنسانية، وإبرازها كنموذج بحريني متميز في المحافل الدولية.

 جاء ذلك خلال استقبال معاليها بمكتبها اليوم، الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، بحضور النائب ممدوح الصالح رئيس لجنة الخدمات، والشيخ علي بن خليفة آل خليفة مدير تنمية الموارد الخيرية، والسيد محمد العوضي مدير ادارة الموارد البشرية بالمؤسسة.

 وخلال اللقاء استعرض د. مصطفى السيد أبرز أعمال ومشاريع المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في التصدي لفيروس كورونا، والمشاريع المستقبلية للمؤسسة ضمن رسالتها الإنسانية والوطنية، وبرامجها النوعية للمكفولين من الأيتام والأرامل، وسبل التعاون مع مجلس النواب، لإبراز الإنجازات الحضارية الإنسانية لمملكة البحرين، في ظل المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وما تشهده المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية من خطط وبرامج ومشاريع ومبادرات بفضل توجيهات ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية.

 وأشاد د. مصطفى السيد بجهود معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب في دعم الأعمال الإنسانية والخيرية في مملكة البحرين، وفي سعيها المستمر في تعزيز المكانة الحضارية الرفيعة لمملكة البحرين في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، معربا عن ترحيبه لزيادة تفعيل التعاون بين مجلس النواب والمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى