عاجل

وزير الخارجية يشارك في المؤتمر الاستثنائي على المستوى الوزاري للمانحين لـ(الأونروا)

شارك سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء عبر الاتصال المرئي الإلكتروني، في المؤتمر الاستثنائي على  المستوى الوزاري للمانحين لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) برئاسة معالي السيد أيمن الصفدي وزير الخارجية في المملكة الأردنية الهاشمية، ومعالي السيد بيتر أركسون وزير التنمية الدولية في مملكة السويد، وبمشاركة سعادة السيد فيليب لازريني المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. 

وقد وجه سعادة وزير الخارجية أمام الاجتماع كلمة أوضح فيها “أن القضية الفلسطينية تعتبر واحدة من أقدم القضايا في جدول أعمال مجلس الأمن الدولي، إذ يعود تاريخها إلى القرار 56 في أغسطس من العام 1948م، وتليه العديد من القرارات الأخرى لمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، وبعض من الجهود الدولية والإقليمية لإحلال السلام في الشرق الأوسط”.

وقال سعادة وزير الخارجية إن “المجتمع الدولي أصبح اليوم مديناً للشعب الفلسطيني الشقيق والمنطقة على نطاق أوسع، بالبناء على هذه الجهود التي استمرت لسنين طويلة، وذلك للتوصل إلى حل سلمي وشامل وعادل ودائم لهذه القضية، الأمر الذي سيضمن حقوق الفلسطينيين المنصوص عليها بوضوح في القرارات الدولية”.

وأكد وزير الخارجية تقدير مملكة البحرين لدور وكالة الأونروا في خدمة ودعم اللاجئين الفلسطينيين، وتوفير الإغاثة ودعم التنمية لحوالي خمسة ملايين شخص في الأراضي الفلسطينية والأردن وسوريا ولبنان.

وقال إن “مملكة البحرين كانت وما زالت من المؤيدين الداعمين للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية استناداً إلى مبادرة السلام العربية والقرارات الأممية ذات الصلة، وكذلك مواصلة دعم الاقتصاد الفلسطيني على المستوى الثنائي والمتعدد الأطراف”.

وأضاف وزير الخارجية “أن مملكة البحرين كانت مساهماً دائماً في برامج الأونروا الأساسية منذ عام 2000م من خلال المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، وقد قامت بإنشاء العديد من المشاريع التنموية المهمة في قطاع غزة بالتعاون مع الوكالة، بما في ذلك المكتبات والمدارس والمراكز الصحية والمختبرات العلمية وإقامة المشاريع التنموية”.

وأعرب وزير الخارجية في ختام كلمته عن الشكر والتقدير لتنظيم هذا المؤتمر المهم، معربا عن تقدير مملكة البحرين العميق للعمل الجاري من قبل الأونروا وموظفي الوكالة، وكذلك للدول المانحة التي تواصل مساهمتها في هذا العمل المحوري للوكالة لدعم الشعب الفلسطيني الشقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى