عاجل

إنشاء استوديو بمدرسة وادي السيل لتسجيل الحصص التعليمية المتلفزة

قام سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، يرافقه عدد من مسؤولي الوزارة، والأستاذ عبدالله خالد الدوسري الوكيل المساعد لشؤون الإذاعة والتلفزيون بوزارة الإعلام، بزيارة الاستوديو الجديد المخصص لتصوير الحصص التعليمية المتلفزة، بمقر مدرسة وادي السيل الابتدائية الإعدادية للبنين.

 وخلال الزيارة، أكد سعادة الوزير أن إنشاء هذا الاستوديو يأتي استكمالًا لجهود الوزارة في تعزيز الخدمات التعليمية المقدمة لطلبة مختلف المراحل الدراسية، وتنويع مصادرها، وخاصةً بعد النتائج الطيبة لتجربة التعلم عن بعد، ومن ضمنها مشروع الحصص المتلفزة الذي تم بتعاون متميز مع وزارة الإعلام، بما أسهم في استمرار حصول الأبناء الطلبة على حقهم الأصيل في التعليم، تنفيذًا للتوجيهات الملكية السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتجسيدًا لما جاء في دستور مملكة البحرين وقانون التعليم وقانون التعليم العالي.

 وأضاف الوزير أن الوزارة تمكنت ولله الحمد من إكمال العام الدراسي بنجاح، بعد مواجهة تعليق الدراسة النظامية الناتج عن تفشي فيروس “كورونا كوفيد 19″، من خلال تطبيق تجربة التعلم عن بعد التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ مملكة البحرين التعليمي، والتي أثمرت عن نتائج إيجابية، بفضل الجهود الجبارة والتعاون الكبير بين منتسبي الوزارة والميدان التربوي والطلبة وأولياء أمورهم والجهات ذات العلاقة، حيث شملت هذه التجربة إضافةً إلى الحصص المتلفزة، تنفيذ فصول افتراضية مركزية، وإنشاء 14 قناة يوتيوب مقسمة حسب الصفوف الدراسية إلى جانب التربية الخاصة والتعليم الفني والمهني، فضلًا عن المحتوى الرقمي عبر البوابة التعليمية، وغير ذلك من وسائل تعليمية متاحة لجميع الطلبة.

 وأوضح الوزير أن إجمالي الحصص المتلفزة التي تم تصويرها خلال الفصل الدراسي الثاني بلغ 375 حصة تم بثها عبر تلفزيون مملكة البحرين، بالتعاون مع وزارة الإعلام، وبمشاركة نخبة من معلمي المملكة من مختلف التخصصات، كما بلغ إنتاج المعلمين من المحتوى الرقمي المتاح عبر البوابة التعليمية خلال الفصل الدراسي المنصرم أكثر من 500 ألف محتوى رقمي، تنوع بين الدروس والأنشطة والتطبيقات والإثراءات وحلقات النقاش، أما فرق الوزارة البالغ عددها 45 فريقًا فقد تمكنت من إنتاج 1329 درسًا و1166 إثراءً إلكترونيًا، إضافةً إلى 2221 درسًا تم توفيرها عبر قنوات اليوتيوب، و1162 من الحصص الرقمية التفاعلية عبر منظومة الفصول الدراسية المركزية.

 وقال الوزير إن الوزارة تعد العدة في الوقت الحالي لانطلاقة العام الدراسي المقبل، واستكمال جميع متطلباته المادية والبشرية والفنية، بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة بالمملكة، مشيرًا إلى أن التعلّم عن بعد سيشكل ركنًا مهمًا من المنظومة التعليمية، حتى في حال عودة الدراسة النظامية بصورتها الطبيعية، وذلك بعد أن أثبت هذا النمط من التعليم تأثيره الإيجابي، وللمساهمة في تعزيز ما يتم تقديمه من خدمات تعليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى