عاجل

وزير الخارجية يشيد بمحافظة مملكة البحرين على الفئة الأولى في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص للعام الثالث على التوالي في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية

رفع سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بمناسبة تحقيق مملكة البحرين وللعام الثالث على التوالي الفئة الأولى بالتقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية المعني بتصنيف الدول بمجال مكافحة الاتجار بالأشخاص، في إنجاز تاريخي مشرف يعكس ما توليه مملكة البحرين من اهتمام كبير بحماية حقوق الإنسان، بفضل توجيهات جلالته الحكيمة ورؤيته الثاقبة ونهجه الإصلاحي الشامل.

كما رفع سعادة وزير الخارجية التهاني إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله، بهذا الإنجاز المتميز الذي يعكس الدعم والمساندة التي توليها حكومة مملكة البحرين للعديد من المبادرات الهامة لمكافحة الاتجار بالأشخاص، والذي أثمر منجزات كبيرة ورائدة في هذا المجال، ومكن مملكة البحرين من الحفاظ على مركزها في مكافحة الاتجار بالأشخاص للسنة الثالثة على التوالي.

وأعرب سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن خالص تقديره للجهود المخلصة التي بذلتها كل الأجهزة الحكومية التي عملت ضمن فريق واحد لتحقيق هذا الإنجاز المتميز، مثنيًا سعادته على الجهود الدؤوبة للجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص برئاسة سعادة السيد أسامة بن عبد الله العبسي الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، وعملها بكل كفاءة واقتدار لإنجاز المبادرات التي تعزز ثقافة احترام حقوق الإنسان واتباع أفضل السبل لمكافحة الاتجار بالأشخاص.

كما أشاد سعادة وزير الخارجية بالتعاون القائم بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية الصديقة في مجال تعزيز حقوق الإنسان وضمان صونها وحمايتها، مؤكدًا حرص مملكة البحرين على مواصلة العمل بين البلدين الصديقين في كل ما من شأنه ترسيخ احترام وتعزيز حقوق الإنسان والحريات العامة ومكافحة الاتجار بالأشخاص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى