عاجل

اختتام فعاليات مؤتمر الذكاء الاصطناعي ومجالات الاستفادة منه في ظل جائحة كورونا

اختتمت فعاليات أول مؤتمر افتراضي عن الذكاء الاصطناعي ومجالات الاستفادة من تقنياتها في ظل الأزمة الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا، والتي أقيمت تحت رعاية معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، وتم تنظيمها من قبل مجموعة خبراء الذكاء الاصطناعي في مملكة البحرين وبالشراكة مع مجموعة جي إي سي الإعلامية – الإمارات العربية المتحدة.

 وتناول المؤتمر نقاشاً موسعاً حول استثمار الذكاء الاصطناعي، والذي أصبح الآن من أهم الحلول التي تعتمد على التنبؤ وإعطاء المشورات بشكل آلي.

 كما تم مناقشة المنتجات والخدمات التي يمكن أن توفرها هذه العلوم للمساعدة في حلحلة المشاكل والمعوقات التي تواجهها معظم الشركات والحكومات والأفراد في ظل الجائحة التي أدت إلى ركود اقتصادي كبير في معظم القطاعات الاقتصادية والاجتماعية ومن ضمنها قطاعات الصحة، والتعليم، والعمران، والشركات الاقتصادية وغيرها من القطاعات الحيوية.

 وقدم من جانب مجموعة الذكاء الاصطناعي، الدكتور جاسم حاجي رئيس المؤتمر الشكر والتقدير لمعالي السيد علي بن صالح الصالح على دعمه واهتمامه المتواصل بمعظم الفعاليات المتعلقة بعلوم المستقبل والذكاء الاصطناعي، وبالأخص الجوانب الفعالة والنظرة المستقبلية لما فيه رقي مملكة البحرين وفائدة عظيمة للاقتصاد والمواطنين والمقيمين.

 وأوضح أن لإرشادات معاليه، منذ بداية المشوار في عام 2018، آثار إيجابية في تطور الذكاء الاصطناعي في المملكة، مضيفاً أن الذكاء الاصطناعي أصبح حالياً الأداة الأقوى في عالم التقنيات لما له من قدرات غير محدودة في تقديم حلول فعالة وسريعة ليس باستطاعة العنصر البشري مجاراته، وهذا في حد ذاته سيدفع بعجلة التطور بشكل لم يسبق له مثيل وبنتائج تفوق التوقعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى