عاجل

أمين عام (الملكية للأعمال الإنسانية) يستقبل وكيل وزارة الداخلية

استقبل الدكتور مصطفى السيد، الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، في مكتبه بمقر المؤسسة بضاحية السيف، الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة، وكيل وزارة الداخلية، حيث تم بحث مجال العمل الإنساني والاجتماعي في إطار تفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية.
  
واستعرض الدكتور مصطفى السيد خلال اللقاء أبرز إنجازات المؤسسة الخيرية الملكية في رعاية الأيتام والأرامل المكفولين من قبل جلالة الملك المفدى، حفظه الله ورعاه، والفئات المستفيدة من عمل المؤسسة والخدمات المقدمة لهم، مشيراً إلى دور المؤسسة في الاهتمام بتربية الأبناء والارتقاء بمستوياتهم التعليمية والصحية والاجتماعية، كما أطلع وكيل وزارة الداخلية على المشاريع التنموية التي تنفذها المؤسسة في شتى المجالات، والمساعدات والحملات الإغاثية الخارجية التي قدمتها المؤسسة للدول المنكوبة الشقيقة والصديقة بتوجيه من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وبقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.
 
من جانبه أشاد الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة بالرعاية الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، مؤكداً بأن هذا الأمر السامي ليس بالمستغرب على جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه حيث عودنا على اهتمامه الدائم بجميع المواطنين وتلمس احتياجاتهم في مختلف الظروف والمناسبات والعمل على توفير الحياة الكريمة لهم، وما يوليه جلالته من اهتمام بارز ورعاية للعمل الخيري والإنساني ومبادرات جلالته الإنسانية، مثمناً جهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في قيادة العمل الخيري والإنساني الذي تقدمه المؤسسة والإنجازات التي حققتها من خلال الخدمات الرعائية التي تقدمها للمحتاجين داخل وخارج مملكة البحرين، حيث أصبحت المؤسسة الملكية خير سفير وممثل للبحرين في المحافل الإنسانية العالمية.
 
وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون في العديد من الموضوعات التي من شأنها تطور العمل المشترك بين المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية ووزارة الداخلية في مجال العمل الإنساني والاجتماعي، في إطار تفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى