عاجل

مركز الاتصال الوطني ينظم ندوة بعنوان (الصحافة بين التحدي والمخاطر في ظل الجائحة)

نظّم مركز الاتصال الوطني اليوم عبر المجلس الإعلامي لأعضاء شبكة الاتصال الحكومي،  ندوة حول “الصحافة بين التحدي والمخاطر في ظل الجائحة”، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، قدمها السيد مؤنس محمود المردي، رئيس تحرير صحيفة البلاد .


وتطرق رئيس تحرير صحيفة البلاد خلال الندوة إلى عدة محاور كتعامل الصحافة مع جائحة كورونا، وأثر الجائحة على الصحافة الورقية، بالإضافة إلى تحديات الصحافة للحصول على المعلومات، مستعرضاً طرق تعامل الصحافة الغربية مع جائحة كورونا بالمقارنة مع الصحافة العربية، والأسباب التي آلت إلى توقف بعض الصحف عن طباعة النسخ الورقية وتأثير ذلك على مردودها الاقتصادي، كما تطرق في حديثه إلى الدور الفعال الذي يقوم به الصحفي للحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية للحد من انتشار المعلومات المغلوطة، مؤكداً أن الصحافة تقف دائماً في الصفوف الأمامية للتعامل مع مختلف الأحداث لاسيَّما في أوقات الأزمات، لتلعب دوراً محورياً في نقل الحدث بكل مصداقية.


وقدم مؤنس المردي شكره وتقديره لمركز الإتصال الوطني لتنظيمه هذه المبادرة المتميزة التي تتيح الفرصة للالتقاء بأعضاء شبكة الاتصال الحكومي والتعرف عن كثب على آرائهم وتبادل وجهات النظر، معبراً عن سعادته بتفاعل الأعضاء المشاركين وطرحهم للأفكار والملاحظات التي من شأنها ترتقي بأداء كل من الصحافة والجهات الحكومية، الأمر الذي ساهم في إثراء المحتوى المقدم في الندوة.


ولقد حظيت الندوة باهتمام وتفاعل الحضور من أعضاء شبكة الاتصال الحكومي، حيث تبادل الأعضاء المعلومات ووجهات النظر، وطرحوا التساؤلات على المحاضر والتي تعلقت بمحاور الندوة، مشيدين بجهود الصحافة الوطنية ودورها الفعال والملموس، مقدمين شكرهم للسيد مؤنس المردي على تقديمه هذه الندوة الثرية، ولمركز الاتصال الوطني على تنظيمه مثل هذه المبادرات الهادفة التي تصقل الفكر الثقافي والمهارات الإعلامية، وتعزز القدرات الاتصالية للمختصين في الجهات الحكومية، مؤكدين أن مناقشة التحديات التي تواجه الصحافة يشكل أهمية كبيرة في التعرف أكثر على الدور الكبير الذي تلعبه الصحافة في نقل المعلومة الصحيحة، والحد من انتشار الشائعات.


يشار إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة الندوات المعرفية، وورش العمل والدورات التدريبية، التي يعقدها مركز الاتصال الوطني دورياً لأعضاء شبكة الاتصال الحكومي، في إطار حرصه على التطوير المهني وبناء قدرات موظفي وفرق عمل الاتصال والإعلام في جميع المؤسسات الحكومية، وبالتوازي وأهدافه الاستراتيجية في توحيد الخطاب الإعلامي الحكومي، وتعزيز منظومة الاتصال بشكل فعال ومستدام، وبنهج استراتيجي مميز، من أجل تعزيز جسور التواصل بين الجهات الحكومية وجمهورها الخارجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى