فن ومشاهير

التعذيب الأبيض.. كتاب يوثق معاناة النساء في أخطر سجون إيران

التعذيب الأبيض.. كتاب يوثق معاناة النساء في أخطر سجون إيران

ذكر موقع "سحام نيوز" الإصلاحي في إيران أن كتاباً قد صدر الأربعاء بعنوان "التعذيب الأبيض" للناشطة والحقوقية الإيرانية نرجس محمدي، التي تقضي عقوبة السجن مدة 10 أعوام.

 

واعتقلت قوات الأمن الإيرانية عام 2015، نرجس محمدي وهي المتحدثة السابقة باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران.

 

وقال الموقع إن كتاب "التعذيب الأبيض" والصادر عن دار النشر الإيرانية "باران" في السويد، هو عبارة عن مجموعة محادثات مع 12 ناشطة سياسية معتقلة في سجن ايفين شمال طهران، والموضوع الرئيسي لهذه المحادثات هو وضع الحبس الانفرادي في السجون كمثال للتعذيب.

 

وتبدأ الناشطة الحقوقية نرجس محمدي كتابها بالتركيز على "التعذيب الأبيض" بثلاث مذكرات لنفسها في سجون الحكومة، وبمقابلة مع "نيجارا أفشار زاده وأثينا دائمي وزهرة زهتابجي، ونازنين زاغري (الإيرانية ـ البريطانية)، ومهوش شهرياري، والصحفية هنغامه شهيدي، وريحانة طباطبائي وسيما كياني وفاطمة محمدي، وصديقة مرادي، ونزيله نوري، وشكوفة يد اللهي".

 

والسجينات الإيرانيات السياسات الإثني عشر هم من خلفيات فكرية وأيديولوجية مختلفة، منهن نشطاء الحقوق المدنية، وأتباع الطائفة البهائية، والدراويش، والمسيحيين والمتحولين، وكذلك نشطاء الإصلاح.

 

ويبدأ كتاب "التعذيب الأبيض" بمقدمة قصيرة لشيرين عبادي المحامية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إذ تؤكد في هذه المذكرة أنه على الرغم من كل السلاسل التي وضعت على يدي وقدمي نرجس محمدي، "ما زالت تزحف كالأسد ولهذا السبب تحاول الحكومة كسرها".

 

الحبس الانفرادي

وكتبت "عبادي" عن محادثات نرجس محمدي في السجن مع عدد من السجينات تقول: "الموضوع المركزي لهذه المحادثات هو وضع الحبس الانفرادي في السجون الإيرانية باعتباره أحد الأمثلة الواضحة على التعذيب، ولسنوات عديدة، قبل سجنها، كانت نرجس محمدي دائمًا حاملة راية معارضة الحبس الانفرادي، حتى أنها تضع هذه الراية على الأرض في السجن وعبرت عن معارضتها له بطرق مختلفة".

 

وأضافت شيرين التي تعيش خارج إيران "الآن، للتعبير عن هذه المعارضة، أجرت نسرين عبادي مقابلات مع عدد من نزلاء السجن، وبالتحديد النساء الناشطات والسياسيات في سجن إيفين شمال العاصمة طهران، وسجلت جزءًا من مذكراتهم، من أجل مواصلة الجهود لتحقيق العدالة في إيران".

 

ويوصف سجن ايفين الذي يخضع لحراسة مشددة من قبل جهاز الاستخبارات والحرس الثوري بأنه من "أخطر السجون في إيران".

#اليمن_العربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى