رياضة

كواليس 19 دقيقة أعادت ميسي إلى أحضان كامب نو

كواليس 19 دقيقة أعادت ميسي إلى أحضان كامب نو

تلقى أنصار نادي برشلونة الإسباني أخيرا نبأ سارا بخصوص مستقبل الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي حسم مصيره وقرر البقاء داخل ملعب كامب نو خلال الفترة المقبلة.

 

ميسي لم يصدر بيانا رسميا كما كان متوقعا، واكتفى بإجراء مقابلة مع موقع "جول" في نسخته العالمية، انتشر كالنار في الهشيم في مختلف أنحاء العالم.

 

وحرص ليو على إجراء مقابلة مصورة مع الموقع، لكشف كواليس الأزمة التي مر بها مع برشلونة على مدار الأيام العشر الأخيرة.

 

كان ميسي طالب إدارة برشلونة عبر فاكس رسمي، بالرحيل مجانا خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، استنادا إلى بند يتيح له ذلك، لكن مسؤولي البارسا أخطروه بأنه لم يعد قابلا للتطبيق منذ 10 يونيو/حزيران الماضي.

 

وبعد حالة من الشد والجذب، استقر ميسي أخيرا على الاستمرار بين صفوف البلوجرانا، حتى انتهاء عقده في صيف عام 2021.

 

كواليس حسم القرار

ميسي أجرى مقابلة مصورة استمرت نحو 18 دقيقة و40 ثانية بالتمام والكمال، حسم خلالها قراره، كاشفا عن كواليس الفترة الأخيرة.

 

وأقيمت المقابلة في منزل اللاعب الأرجنتيني بإقليم كتالونيا، وارتدى ميسي ملابس بسيطة للغاية، عكس ما كان متوقعا بظهوره بالزي الرسمي المعتاد.

 

وحرص ميسي على حسم مصيره مع الصحفي الإسباني روبين يوريا، الذي يشاع أنه ينتمي لنادي أتلتيكو مدريد.

 

ورغم ذلك، إلا أن ليو أثار جدلا بعدم ظهوره عبر المنصات الرسمية لنادي برشلونة، ليعلن عن قراره الرسمي والنهائي بخصوص مستقبله مع الفريق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى