رياضة

لا تزال تداعيات أزمة محاولة ليونيل ميسي للرحيل عن برشلونة تلقي بظلالها على العملاق الإسباني بعد إطلاق حملة لم

لا تزال تداعيات أزمة محاولة ليونيل ميسي للرحيل عن برشلونة تلقي بظلالها على العملاق الإسباني بعد إطلاق حملة لم

لا تزال تداعيات أزمة محاولة ليونيل ميسي للرحيل عن برشلونة تلقي بظلالها على العملاق الإسباني، بعد إطلاق حملة لمحاولة إقامة تصويت على سحب الثقة من رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو.
تحظى المجموعة بدعم مرشحين محتملين لرئاسة برشلونة المقبلة، وأطلقت شعار "أكثر من مجرد تصويت".
وقالت المجموعة إنها حصلت على توقيع 7500 عضو في النادي، بينما يجب الوصول إلى 16520 توقيعاً بحلول 17 سبتمبر (أيلول)، لإقامة تصويت على سحب الثقة من بارتوميو.
وإذا نجحت الحملة ووصلت إلى الرقم المطلوب لإقامة التصويت، فإنه يجب موافقة ثلثي العدد الإجمالي لأعضاء نادي برشلونة البالغ 150 ألف عضو على سحب الثقة من بارتوميو، والدعوة السريعة لإجراء الانتخابات.
ولا يستطيع بارتوميو الترشح لرئاسة برشلونة مجدداً، إذ يقضي حالياً الولاية الثانية، لكنه دعا لإجراء انتخابات في مارس (آذار) 2021، وقبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد سابقاً، في أعقاب الهزيمة المذلة 2-8 أمام بايرن ميونخ، والخروج من دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى