رياضة

كيف أطلق نيمار شرارة المعركة بين باريس سان جيرمان ومارسيليا؟)

كيف أطلق نيمار شرارة المعركة بين باريس سان جيرمان ومارسيليا؟)

شهدت قمة باريس سان جيرمان ومارسيليا، في الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي، معركة حامية بين لاعبي الفريقين الذين اشتبكوا معا خلال الوقت بدل الضائع من اللقاء. 

 

وكان مارسيليا خطف فوزا غاب نحو 9 سنوات في المسابقة على حساب مضيفه باريس سان جيرمان حامل اللقب بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين ويقترب من خطف صدارة المسابقة، فيما ظل أصحاب الأرض بلا رصيد.

 

وفي ظل الحساسية التاريخية التي تشهدها دائما مباريات الفريقين، سارت أحداث المباراة على صفيح ساخن، لدرجة إشهار الحكم 17 بطاقة ملونة، حتى جاء الانفجار في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، الذي شهد اشتباكات عنيفة بين لاعبي الفريقين، ليقرر الحكم إشهار 5 بطاقات حمراء بينها 3 لسان جيرمان و2 لمارسيليا.

 

وكشفت تقارير فرنسية أن سبب انفجار الوضع كان تعرض البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان لإهانة عنصرية من الإسباني ألفارو جونزاليس لاعب الوسط الدفاعي في مارسيليا.

 

وكشفت القناة الفرنسية الأولى أن نيمار اشتكى للحكام من تعرضه لعبارات عنصرية من جونزاليس، بل إنه صرخ أكثر من بصوت مسموع التقطته الميكروفونات الموجودة في الملعب "لا للعنصرية.. لا للعنصرية"، قبل أن يتجه لمساعد الحكم ويؤكد له أن اللاعب الإسباني قال له "أغلق فمك.. قرد حقير أسود".

 

وأكدت القناة أن الأحداث تسارعت بعدها بين لاعبي الفريقين، مشيرة إلى قيام الأرجنتيني أنخيل دي ماريا في إحدى اللقطات بعدها بالبصق على جونزاليس ثأرا لنيمار، قبل أن يشتبك لاعبو الفريقين في الدقائق الأخيرة، ويقوم لاعبو باريس سان جيرمان بضرب ألفارو ليسقط الأخير أرضا.

 

وأسفرت المعركة أولا عن طرد لاعبين من باريس سان جيرمان هما الفرنسي لايفن كورزاوا والأرجنتيني لياندرو باريديس، وآخرين من مارسيليا هما الفرنسي جوردان أمافي والأرجنتيني داريو بينديتو.

 

ولحق نيمار بركب المطرودين بعدما قام بدفع جونزاليس عقب انتهاء المعركة، ليقوم الحكم بإشهار البطاقة الحمراء له، وأثناء خروجه صرخ نيمار في الكاميرا الموجودة على خط الملعب بأنه دفع جونزاليس لأنه عنصري.

 

يذكر أن مباراة باريس سان جيرمان ومارسيليا أصبحت أكثر مواجهة في تاريخ الدوري الفرنسي خلال القرن الحالي تشهد بطاقات ملونة بواقع 17 بطاقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى