رياضة

حالات تحكيمية مثيرة للجدل في دوري أبطال آسيا

حالات تحكيمية مثيرة للجدل في دوري أبطال آسيا

أقيمت يوم أمس 4 مباريات ضمن المرحلة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم والذي يقام وفق نظام التجمع في العاصمة القطرية الدوحة. وكان لا بد لهذه المباريات أن تشهد بعض الحالات التحكيمية التي وجب التوقف عندها وشرحها من وهة نظر تحكيمية بحتة.

التعاون السعودي 0-1 بيرسبوليس الإيراني ( الحكم الدولي العراقي مهند ساري ):

الحالة الوحيدة كانت عند الدقيقة 48 مع احتساب الحكم ركلة جزاء لمصلحة بيرسبوليس بعد احتكاك بين مدافع التعاون إيغو سانتوس ومهاجم بيرسبوليس إيسا أليكاسير، قرار الحكم صحيح والعرقلة موجودة من قبل سانتوس الذي لعب الكرة العرضية وبعد ذلك حصل الإحتكاك من الخلف من قبل سانتوس الذي أصاب فيما بعد قدم أليكاسير، ورغم أن الكرة ليست في مجال اللعب لكن هذا لا يمنع من احتساب المخالفة في قرار جريئ من الحكم.

​الدحيل​ القطري 2-4 الشارقة الإماراتي ( الحكم الدولي العماني عمر اليعقوبي ):

الحالة الأولى في هذه المباراة كانت عند الدقيقة 58 مع طرد مدافع الدحيل المغربي مهدي بن عطية بين احتكاك بين يد بن عطية ووجه لاعب الشارقة كورونادو. الحكم اعتبر ذلك سلوكا مشينا وقام بطرد لاعب الدحيل بالبطاقة الحمراء المباشرة. في التفاصيل أن بن عطية كان يقوم بركل الكرة التي أمامه وامتدت يده وذهبت نحو وجه كورونادو، المخالفة موجودة طبعا لكن ليست سلوكا مشينا ولا قوة مفرطة فبن عطية لم يستخدم المرفق نحو الوجه مباشرة بل اليد المفتوحة على الوجه والقوة كانت متوسطة وفتح اليد ضمن مجال اللعب لركل الكرة، هذه المعايير تجعل البطاقة الحمراء من الحكم خاطئة وبن عطية كان يجب أن ينذر بالبطاقة الصفراء فقط للتهور مع احتساب ركلة حرة مباشرة للشارقة.

الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 73 مع احتساب الحكم ركلة جزاء لمصلحة الشارقة والقرار صحيح حيث أن مدافع الدحيل محمد الموسى حاول لعب الكرة لكن قدمه أصابت بشكل واضح قدم مهاجم الشارقة ويليتون. الحكم كان قريبا جدا ولديه زاوية رؤية واضحة للحالة وبالتالي لم يتردد في احتساب ركلة الجزاء الصحيحة لمصلحة الشارقة والتي لم تكن تحتاج إلى أي عقوبة انضباطية بل مجرد احتساب ركلة الجزاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate