تكنلوجيا

القضاء الأمريكي يرفض طلب ترامب بوقف تطبيق -وي تشات- الصيني

القضاء الأمريكي يرفض طلب ترامب بوقف تطبيق -وي تشات- الصيني

أمرت قاضية فيدرالية أمريكية، الأحد، بوقف قرار وزارة التجارة الأخير بشأن مطالبة شركتي "آبل" و"ألفابيت" بإزالة تطبيق المراسلات الصيني "وي تشات" WeChat.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أصدر أمرا تنفيذيا، في أغسطس الماضي، يقضي بحظر أي معاملات مع شركة "بايت دانس" الصينية، المالكة لتطبيق "تيك توك"، وتطبيق "وي تشات" الذي تملكه شركة "تنسنت"، ليبدأ بعد 45 يوما.

 

وأصدرت وزارة التجارة، الجمعة، أمرا يقضي بحظر "وي تشات" بدءا من الأحد في متجري التطبيقات الأميركية، آبل وغوغل.

 

وقالت القاضية، لوريل بيلر، الأحد، إن الإدارة الأمريكية قدمت أدلة "متواضعة" على أن التطبيق يشكل تهديدا للأمن القومي.

 

ولفت تقرير سابق لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، إلى أن التطبيق الصيني يعتبر أخطر من "تيك توك" من حيث مراقبة الرسائل الخاصة بالمستخدمين، وأن الشركة المالكة له عملت لسنوات من أجل تطويع التطبيق لقيم الحزب الشيوعي الصيني.

 

وحذرت، وزارة العدل الأمريكية، في بيان سابق من تعطيل قرار الرئيس الأمريكي "بشأن أفضل السبل لمواجهة التهديدات للأمن القومي".

 

ويقدر عدد مستخدمي "وي تشات" النشطين يوميا في الولايات المتحدة بنحو 19 مليونا، وهو أكثر استخداما بين الطلاب الصينيين والأمريكيين الذين يعيشون في الصين وعدد من الأميركيين الذين لديهم علاقات شخصية أو علاقات تجارية في الصين، بحسب قناة "الحرة".

 

وقالت وكالة "أسوشييتد برس" إن منظمة تدعى "تحالف مستخدمي وي تشات" وأشخاصا عدة، قالوا إنهم يعتمدون على التطبيق لأغراض العمل والعبادة والتواصل مع الأقارب في الصين، قاموا برفع قضية لوقف المنع في محكمة فيدرالية بولاية كاليفورنيا.

 

وتقول القضية إن الحظر يخرق حرية المستخدمين في الولايات المتحدة بالتعبير وممارسة المعتقد بحرية، بالإضافة إلى حقوق دستورية أخرى.

 

لكن وزارة العدل أكدت، الأربعاء، أن وزارة التجارة لا تنوي "اتخاذ إجراءات تستهدف أشخاصا أو مجموعات ارتباطهم الوحيد بوي تشات هو استخدامهم أو تنزيلهم التطبيق لنقل معلومات شخصية أو متعلقة بالعمل بين المستخدمين".

 

وأضافت أن هؤلاء المستخدمين لن يتعرضوا "لمسؤولية جنائية أو مدنية".

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate