تكنلوجيا

الانتخابات الامريكية في خطر ـ قراصنة يخترقون مؤسسات بواشنطن ـ

الانتخابات الامريكية في خطر ـ  قراصنة يخترقون مؤسسات بواشنطن ـ

تجدد احتمال تعرض الأنظمة الخاصة بانتخابات الرئاسة الأمريكية لخطر الاختراق، قبل نحو شهر من إجرائها،  بعد هجوم قراصنة على شبكات مؤسسات حكومية في واشنطن.

 

وقال مصدران مطلعان إن قراصنة معلومات شنوا هجمات استهدفت شبكات العديد من مؤسسات ولاية واشنطن.

 

ونقلت وكالة بلومبرج الأمريكية للأنباء، الإثنين، عن المصدرين القول إن الهجوم استخدم برامج تجسس معقدة منها النوع المعروف باسم تريك بوت.

 

وبحسب المصدرين فإن الهجوم استمر نحو أسبوع لكنه لم يؤثر بشكل ملموس على أداء هذه المؤسسات حتى عندما رصد ثغرات في جهاز أمن الولاية.

 

كما لم يؤثر الهجوم على أنظمة الانتخابات  في الولاية، حتى اللحظة وفق المصادر.

 

وذكرت بلومبرج أن هذا الهجوم، الذي يأتي قبل نحو شهر من انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة يوم 3 نوفمبر/تشرين ثان المقبل، يشير إلى الخطر المحتمل الذي يهدد أنظمة الكمبيوتر في الولاية والتي تتضمن الأنظمة الخاصة بالانتخابات.

 

وعلى الرغم من أن المناظرة الرئاسية الأولى، بين المرشحين دونالد ترامب وجو بايدن، لم تبدأ بعد، إلا أن ما يقرب من مليون ناخب أدلوا بأصواتهم بالفعل.

 

وذكر موقع "بوليتكو" الأمريكي أن أكثر من 944 ألف شخص أرسلوا بطاقات اقتراعهم عبر البريد أو صوتوا بشكل شخصي مبكرًا حتى يوم الأحد الماضي، وفقًا للبيانات التي جمعها مايكل ماكدونالد الأستاذ بجامعة فلوريدا على موقعه الخاص بالانتخابات الأمريكية.

 

ولا يشكل هذا الرقم سوى جزء صغير عدد الأشخاص الذين سيصوتون في النهاية – حيث يشكل 0.7% من نسبة المشاركة في الانتخابات العامة لعام 2016 – لكن هذا الرقم يتوقع أن يرتفع بشكل كبير، نظرا لعدم إرسال الناخبين في عدد من الدوائر الانتخابية الهامة بطاقات الاقتراع عبر البريد حتى الآن.

الانتخابات الامريكية في خطر ـ قراصنة يخترقون مؤسسات بواشنطن ـ

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى