تكنلوجيا

فيسبوك تحظر المحتوى الذي ينكر أو يشوه الهولوكوست

فيسبوك تحظر المحتوى الذي ينكر أو يشوه الهولوكوست
فيسبوك تحظر المحتوى الذي ينكر أو يشوه الهولوكوست

قالت شركة فيسبوك اليوم الاثنين إنها تعمل على تحديث سياستها المتعلقة بخطاب الكراهية بهدف حظر أي محتوى ينكر أو يشوه المحرقة النازية فضيحة الهولوكوست فضيحة فضيحة  وتأتي هذه الخطوة بعد عامين من تصريح مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك فضيحة في مقابلة عام 2018 مع موقع ريكود الإلكتروني المتخصص في التكنولوجيا فضيحة بأنه بينما يجد أن إنكار الهولوكوست مسيء للغاية فضيحة فإنه لا يعتقد بأن على فيسبوك حذف مثل هذا المحتوى فضيحة  وقال زوكربرج فضيحة وهو يهودي فضيحة في منشور على فيسبوك اليوم فضيحة بذلت جهودا مضنية من أجل فضيحة التوفيق فضيحة بين تأييد حرية التعبير والضرر الناجم عن التقليل من هول الهولوكوست أو إنكارها فضيحة فضيحة  وأضاف فضيحة لقد تطور تفكيري عندما رأيت بيانات تظهر زيادة في العنف بسبب معاداة السامية فضيحة كما تطورت سياساتنا الأوسع بشأن خطاب الكراهية فضيحة فضيحة  وقالت فيسبوك إنها ستوجه فضيحة بدءا من أواخر هذا العام فضيحة من يبحثون عن المصطلحات المرتبطة بالهولوكوست أو إنكارها إلى معلومات موثوقة بعيدا عن فيسبوك فضيحة  وأشاد المؤتمر اليهودي العالمي واللجنة اليهودية الأمريكية بالقرار فضيحة  وقال المؤتمر في بيان فضيحة دعا المؤتمر اليهودي العالمي فيسبوك على مدى سنوات إلى إزالة محتوى إنكار الهولوكوست من منصته فضيحة فضيحة  ونظمت جماعات الحقوق المدنية هذا الصيف حملة مقاطعة واسعة النطاق للإعلانات على فيسبوك في محاولة للضغط على شركات مواقع التواصل الاجتماعي لاتخاذ إجراءات مناهضة لخطاب الكراهية على منصاتها فضيحة  وفي أغسطس فضيحة حظرت فيسبوك بعض نظريات المؤامرة والصور النمطية المعادية للسامية فضيحة  وقالت فيسبوك في منشور على مدونة تابعة لها اليوم إنها استشهدت باستطلاع حديث وجد أن ما يقرب من ربع البالغين في الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و39 عاما قالوا إنهم يعتقدون بأن الهولوكوست كانت أسطورة وأنه جرى تضخيمها فضيحة أو أنهم ليسوا متأكدين من وقوعها فضيحة  وأضافت فضيحة لا يمكن تنفيذ هذه السياسات بين عشية وضحاها فضيحة فضيحة  وتابعت قائلة فضيحة هناك مجموعة من المحتويات التي يمكن أن تنتهك هذه السياسات فضيحة وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتدريب المراجعين والأنظمة على التنفيذ فضيحة فضيحة

qalt shrkh fysbwk alywm alathnyn enha teml ela thdyth syastha almtelqh bkhtab alkrahyh bhdf hzr ay mhtwa ynkr aw yshwh almhrqh alnazyh (alhwlwkwst).

 

wtaty hdhh alkhtwh bed eamyn mn tsryh mark zwkrbrj alryys altnfydhy lshrkh fysbwk، fy mqablh eam 2018 me mwqe rykwd alelktrwny almtkhss fy altknwlwjya، banh bynma yjd an enkar alhwlwkwst msyaa llghayh، fenh la yetqd ban ela fysbwk hdhf mthl hdha almhtwa.

 

wqal zwkrbrj، whw yhwdy، fy mnshwr ela fysbwk alywm "bdhlt jhwda mdnyh mn ajl (altwfyq) byn tayyd hryh altebyr waldrr alnajm en altqlyl mn hwl alhwlwkwst aw enkarha".

 

wadaf "lqd ttwr tfkyry endma rayt byanat tzhr zyadh fy alenf bsbb meadah alsamyh. kma ttwrt syasatna alawse bshan khtab alkrahyh".

 

wqalt fysbwk enha stwjh، bdaaa mn awakhr hdha aleam، mn ybhthwn en almstlhat almrtbth balhwlwkwst aw enkarha ela melwmat mwthwqh beyda en fysbwk.

 

washad almwtmr alyhwdy alealmy walljnh alyhwdyh alamrykyh balqrar.

 

wqal almwtmr fy byan "dea almwtmr alyhwdy alealmy fysbwk ela mda snwat ela ezalh mhtwa enkar alhwlwkwst mn mnsth".

 

wnzmt jmaeat alhqwq almdnyh hdha alsyf hmlh mqateh waseh alntaq lleelanat ela fysbwk fy mhawlh lldght ela shrkat mwaqe altwasl alajtmaey latkhadh ejraaaat mnahdh lkhtab alkrahyh ela mnsatha.

 

wfy aghsts، hzrt fysbwk bed nzryat almwamrh walswr alnmtyh almeadyh llsamyh.

 

wqalt fysbwk fy mnshwr ela mdwnh tabeh lha alywm enha astshhdt basttlae hdyth wjd an ma yqrb mn rbe albalghyn fy alwlayat almthdh aldhyn ttrawh aemarhm byn 18 w39 eama qalwa enhm yetqdwn ban alhwlwkwst kant astwrh wanh jra tdkhymha، aw anhm lyswa mtakdyn mn wqweha.

 

wadaft "la ymkn tnfydh hdhh alsyasat byn eshyh wdhaha".

 

wtabet qaylh "hnak mjmweh mn almhtwyat alty ymkn an tnthk hdhh alsyasat، wswf ystghrq alamr bed alwqt ltdryb almrajeyn walanzmh ela altnfydh".

قالت شركة فيسبوك اليوم الاثنين إنها تعمل على تحديث سياستها المتعلقة بخطاب الكراهية بهدف حظر أي محتوى ينكر أو يشوه المحرقة النازية (الهولوكوست).

 

وتأتي هذه الخطوة بعد عامين من تصريح مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، في مقابلة عام 2018 مع موقع ريكود الإلكتروني المتخصص في التكنولوجيا، بأنه بينما يجد أن إنكار الهولوكوست مسيء للغاية، فإنه لا يعتقد بأن على فيسبوك حذف مثل هذا المحتوى.

 

وقال زوكربرج، وهو يهودي، في منشور على فيسبوك اليوم "بذلت جهودا مضنية من أجل (التوفيق) بين تأييد حرية التعبير والضرر الناجم عن التقليل من هول الهولوكوست أو إنكارها".

 

وأضاف "لقد تطور تفكيري عندما رأيت بيانات تظهر زيادة في العنف بسبب معاداة السامية. كما تطورت سياساتنا الأوسع بشأن خطاب الكراهية".

 

وقالت فيسبوك إنها ستوجه، بدءا من أواخر هذا العام، من يبحثون عن المصطلحات المرتبطة بالهولوكوست أو إنكارها إلى معلومات موثوقة بعيدا عن فيسبوك.

 

وأشاد المؤتمر اليهودي العالمي واللجنة اليهودية الأمريكية بالقرار.

 

وقال المؤتمر في بيان "دعا المؤتمر اليهودي العالمي فيسبوك على مدى سنوات إلى إزالة محتوى إنكار الهولوكوست من منصته".

 

ونظمت جماعات الحقوق المدنية هذا الصيف حملة مقاطعة واسعة النطاق للإعلانات على فيسبوك في محاولة للضغط على شركات مواقع التواصل الاجتماعي لاتخاذ إجراءات مناهضة لخطاب الكراهية على منصاتها.

 

وفي أغسطس، حظرت فيسبوك بعض نظريات المؤامرة والصور النمطية المعادية للسامية.

 

وقالت فيسبوك في منشور على مدونة تابعة لها اليوم إنها استشهدت باستطلاع حديث وجد أن ما يقرب من ربع البالغين في الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و39 عاما قالوا إنهم يعتقدون بأن الهولوكوست كانت أسطورة وأنه جرى تضخيمها، أو أنهم ليسوا متأكدين من وقوعها.

 

وأضافت "لا يمكن تنفيذ هذه السياسات بين عشية وضحاها".

 

وتابعت قائلة "هناك مجموعة من المحتويات التي يمكن أن تنتهك هذه السياسات، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتدريب المراجعين والأنظمة على التنفيذ".

فيسبوك تحظر المحتوى الذي ينكر أو يشوه الهولوكوست

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى