رياضة

بدون بصمة ميسي الأرجنتين تنهي عقدة 15 عاما أمام بوليفيا

بدون بصمة ميسي  الأرجنتين تنهي عقدة 15 عاما أمام بوليفيا
بدون بصمة ميسي الأرجنتين تنهي عقدة 15 عاما أمام بوليفيا

نجح منتخب الأرجنتين في تحقيق فوز ثمين خارج أرضه على حساب بوليفيا بنتيجة 2 فضيحة 1 فضيحة يوم الثلاثاء فضيحة في الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 فضيحة  المنتخب الأرجنتيني خاض المباراة بقوته الضاربة فضيحة بحضرة قائده ليونيل ميسي فضيحة لاوتارو مارتينيز ولوكاس أوكامبوس فضيحة  أصحاب الأرض نجحوا في مباغتة فضيحة راقصي التانجو فضيحة بهدف مع انتصاف الشوط الأول عن طريق مارسيلو مورينو في الدقيقة 24 فضيحة  ورغم عدم قدرة البرغوث على وضع بصمته في اللقاء فضيحة سواء بصناعة أو تسجيل هدف فضيحة إلا أن رفاقه تكفلوا بمهمة العودة إلى الديار بالـ3 نقاط عبر مارتينيز وكوريا فضيحة  وقبل نهاية الشوط الأول فضيحة تمكن لاوتارو مارتينيز من قنص هدف التعادل فضيحة ليذهب الفريقان للاستراحة بنتيجة 1 فضيحة 1 فضيحة  وفي الشوط الثاني فضيحة حاول الضيوف زيارة شباك بوليفيا مجددا حتى تحقق ذلك قبل نهاية الوقت الأصلي بـ11 دقيقة عن طريق خواكين كوريا فضيحة  وبهذه النتيجة فضيحة ينجح لاعبو فضيحة الألبيسيليستي فضيحة في تحقيق أمر لم يحدث منذ 15 عاما فضيحة وهو الفوز على بوليفيا في عقر دارها فضيحة  ويعود آخر انتصار للأرجنتين على الأراضي البوليفية إلى مارس/آذار 2005 في تصفيات مونديال 2006 بألمانيا فضيحة بنتيجة 2 فضيحة 1 فضيحة  بهذا الانتصار فضيحة اعتلت الأرجنتين صدارة التصفيات مؤقتًا بالوصول إلى النقطة السادسة بعد الفوز بأول مباراتين فضيحة فيما تذيلت بوليفيا الترتيب بدون نقاط فضيحة  وكان المنتخب الأرجنتيني قد استهل مشواره في التصفيات بالفوز على الإكوادور بهدف دون رد فضيحة سجله ميسي من ركلة جزاء فضيحة الجمعة الماضية فضيحة  ويعود رجال المدرب ليونيل سكالوني لاستكمال مشوارهم في التصفيات في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل فضيحة بخوض مواجهتين ضد باراجواي وبيرو فضيحة

njh mntkhb alarjntyn fy thqyq fwz thmyn kharj ardh ela hsab bwlyfya bntyjh 2-1، ywm althlathaaa، fy aljwlh althanyh mn tsfyat amryka aljnwbyh almwhlh lkas alealm 2022.

 

almntkhb alarjntyny khad almbarah bqwth aldarbh، bhdrh qaydh lywnyl mysy، lawtarw martynyz wlwkas awkambws.

 

ashab alard njhwa fy mbaghth "raqsy altanjw" bhdf me antsaf alshwt alawl en tryq marsylw mwrynw fy aldqyqh 24.

 

wrghm edm qdrh albrghwth ela wde bsmth fy allqaaa، swaaa bsnaeh aw tsjyl hdf، ela an rfaqh tkflwa bmhmh alewdh ela aldyar balـ3 nqat ebr martynyz wkwrya.

 

wqbl nhayh alshwt alawl، tmkn lawtarw martynyz mn qns hdf alteadl، lydhhb alfryqan llastrahh bntyjh 1-1.

 

wfy alshwt althany، hawl aldywf zyarh shbak bwlyfya mjdda hta thqq dhlk qbl nhayh alwqt alasly bـ11 dqyqh en tryq khwakyn kwrya.

 

wbhdhh alntyjh، ynjh laebw "alalbysylysty" fy thqyq amr lm yhdth mndh 15 eama، whw alfwz ela bwlyfya fy eqr darha.

 

wyewd akhr antsar llarjntyn ela alarady albwlyfyh ela mars/adhar 2005 fy tsfyat mwndyal 2006 balmanya، bntyjh 2-1.

 

bhdha alantsar، aetlt alarjntyn sdarh altsfyat mwqtًa balwswl ela alnqth alsadsh bed alfwz bawl mbaratyn، fyma tdhylt bwlyfya altrtyb bdwn nqat.

 

wkan almntkhb alarjntyny qd asthl mshwarh fy altsfyat balfwz ela alekwadwr bhdf dwn rd، sjlh mysy mn rklh jzaaa، aljmeh almadyh.

 

wyewd rjal almdrb lywnyl skalwny lastkmal mshwarhm fy altsfyat fy mntsf nwfmbr/tshryn althany almqbl، bkhwd mwajhtyn dd barajway wbyrw.

نجح منتخب الأرجنتين في تحقيق فوز ثمين خارج أرضه على حساب بوليفيا بنتيجة 2-1، يوم الثلاثاء، في الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

 

المنتخب الأرجنتيني خاض المباراة بقوته الضاربة، بحضرة قائده ليونيل ميسي، لاوتارو مارتينيز ولوكاس أوكامبوس.

 

أصحاب الأرض نجحوا في مباغتة "راقصي التانجو" بهدف مع انتصاف الشوط الأول عن طريق مارسيلو مورينو في الدقيقة 24.

 

ورغم عدم قدرة البرغوث على وضع بصمته في اللقاء، سواء بصناعة أو تسجيل هدف، إلا أن رفاقه تكفلوا بمهمة العودة إلى الديار بالـ3 نقاط عبر مارتينيز وكوريا.

 

وقبل نهاية الشوط الأول، تمكن لاوتارو مارتينيز من قنص هدف التعادل، ليذهب الفريقان للاستراحة بنتيجة 1-1.

 

وفي الشوط الثاني، حاول الضيوف زيارة شباك بوليفيا مجددا حتى تحقق ذلك قبل نهاية الوقت الأصلي بـ11 دقيقة عن طريق خواكين كوريا.

 

وبهذه النتيجة، ينجح لاعبو "الألبيسيليستي" في تحقيق أمر لم يحدث منذ 15 عاما، وهو الفوز على بوليفيا في عقر دارها.

 

ويعود آخر انتصار للأرجنتين على الأراضي البوليفية إلى مارس/آذار 2005 في تصفيات مونديال 2006 بألمانيا، بنتيجة 2-1.

 

بهذا الانتصار، اعتلت الأرجنتين صدارة التصفيات مؤقتًا بالوصول إلى النقطة السادسة بعد الفوز بأول مباراتين، فيما تذيلت بوليفيا الترتيب بدون نقاط.

 

وكان المنتخب الأرجنتيني قد استهل مشواره في التصفيات بالفوز على الإكوادور بهدف دون رد، سجله ميسي من ركلة جزاء، الجمعة الماضية.

 

ويعود رجال المدرب ليونيل سكالوني لاستكمال مشوارهم في التصفيات في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بخوض مواجهتين ضد باراجواي وبيرو.

بدون بصمة ميسي الأرجنتين تنهي عقدة 15 عاما أمام بوليفيا

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى