تكنلوجيا

و ترامب يهاجم بسبب تويتر المقال المحظور فيسبوك

 و ترامب يهاجم   بسبب   تويتر المقال المحظور فيسبوك
و ترامب يهاجم بسبب تويتر المقال المحظور فيسبوك

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقعي فضيحة فيسبوك فضيحة و فضيحة تويتر فضيحة فضيحة لحظرهما مقالا مثيرا للجدل نشرته صحيفة فضيحة نيويورك بوست فضيحة فضيحة يزعم أنه يفضح تعاملات فاسدة ربطت منافسه الديمقراطي في انتخابات الرئاسة جو بايدن وشركة غاز أوكرانية كانت تشغل هانتر بايدن فضيحة نجل نائب الرئيس السابق فضيحة  وعزا عملاقا وسائل التواصل الاجتماعي سبب حجبهما روابط المقال فضيحة إلى أن مصدر المعلومات التي يتضمنها فضيحة موضع شك فضيحة في نظرهما فضيحة  وكتب ترامب في تغريدة على فضيحة تويتر فضيحة فضيحة الأربعاء فضيحة فضيحة مريع للغاية كيف أن فيسبوك وتويتر حذفا مقال رسائل البريد الإلكتروني فضيحة سلاح الجريمة فضيحة المتعلقة بالنعسان جو بايدن وابنه هانتر فضيحة المنشور في نيويورك بوست فضيحة فضيحة  وأضاف فضيحة فضيحة هذه ليست سوى البداية بالنسبة لهما فضيحة ما من شيء أسوأ من سياسي فاسد فضيحة فضيحة  والمقال موضع الخلاف يستند إلى بريد إلكتروني تم الحصول عليه بشكل غير قانوني فضيحة من جهاز كمبيوتر خاص بهانتر بايدن بعد قرصنته فضيحة  ويحيي مضمون هذه الرسائل الإلكترونية الاتهامات التي ما انفك معسكر ترامب يوجهها إلى بايدن منذ سنوات فضيحة ومفادها أن الأخير ساعد مجموعة الغاز الأوكرانية فضيحة بوريسما فضيحة التي كان يعمل فيها ابنه فضيحة حين كان هو نائبا للرئيس السابق باراك أوباما على الإفلات من تحقيقات بقضايا فساد في أوكرانيا فضيحة من خلال طلبه من كييف إقالة المدعي العام الذي كان يحقق في هذه القضايا فضيحة  ولطالما نفى جو بايدن أن يكون قد ناقش فضيحة حين كان في السلطة فضيحة مع ابنه أيا من أنشطة الأخير المهنية في الخارج فضيحة لكن القضية طفت على السطح مؤخرا مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة الأميركية المرتقبة في نوفمبر المقبل فضيحة  وكان هانتر بايدن عضوا في مجلس الإشراف على بوريسما من 2014 وحتى 2019 فضيحة  وشكك آندي ستون فضيحة وهو أحد مسؤولي فضيحة فيسبوك فضيحة في صحة الرسائل الإلكترونية التي استند إليها مقال فضيحة نيويورك بوست فضيحة فضيحة وقال إن مؤسسته ستتحقق من صحة هذه المعلومات فضيحة وبانتظار جلاء الأمر ستحد من انتشار المقال على منصاتها فضيحة  كما أكد موقع فضيحة تويتر فضيحة لـ فضيحة فرانس برس فضيحة فضيحة أنه منع نشر المعلومات الواردة في المقال لأنها فضيحة وليدة عملية قرصنة فضيحة فضيحة

hajm alryys alamyrky dwnald tramb mwqey "fysbwk" w"twytr"، lhzrhma mqala mthyra lljdl nshrth shyfh "nywywrk bwst"، yzem anh yfdh teamlat fasdh rbtt mnafsh aldymqraty fy antkhabat alryash jw baydn wshrkh ghaz awkranyh kant tshghl hantr baydn، njl nayb alryys alsabq.

 

weza emlaqa wsayl altwasl alajtmaey sbb hjbhma rwabt almqal، ela an msdr almelwmat alty ytdmnha "mwde shk" fy nzrhma.

 

wktb tramb fy tghrydh ela "twytr"، alarbeaaa: "mrye llghayh kyf an fysbwk wtwytr hdhfa mqal rsayl albryd alelktrwny (slah aljrymh) almtelqh balnesan jw baydn wabnh hantr، almnshwr fy nywywrk bwst".

 

wadaf: "hdhh lyst swa albdayh balnsbh lhma. ma mn shyaa aswa mn syasy fasd".

 

walmqal mwde alkhlaf ystnd ela bryd elktrwny tm alhswl elyh bshkl ghyr qanwny، mn jhaz kmbywtr khas bhantr baydn bed qrsnth.

 

wyhyy mdmwn hdhh alrsayl alelktrwnyh alathamat alty ma anfk meskr tramb ywjhha ela baydn mndh snwat، wmfadha an alakhyr saed mjmweh alghaz alawkranyh "bwrysma" alty kan yeml fyha abnh، hyn kan hw nayba llryys alsabq barak awbama ela aleflat mn thqyqat bqdaya fsad fy awkranya، mn khlal tlbh mn kyyf eqalh almdey aleam aldhy kan yhqq fy hdhh alqdaya.

 

wltalma nfa jw baydn an ykwn qd naqsh، hyn kan fy alslth، me abnh aya mn anshth alakhyr almhnyh fy alkharj، lkn alqdyh tft ela alsth mwkhra me aqtrab mwed antkhabat alryash alamyrkyh almrtqbh fy nwfmbr almqbl.

 

wkan hantr baydn edwa fy mjls aleshraf ela bwrysma mn 2014 whta 2019.

 

wshkk andy stwn، whw ahd mswwly "fysbwk" fy shh alrsayl alelktrwnyh alty astnd elyha mqal "nywywrk bwst"، wqal en mwssth stthqq mn shh hdhh almelwmat، wbantzar jlaaa alamr sthd mn antshar almqal ela mnsatha.

 

kma akd mwqe "twytr" lـ"frans brs"، anh mne nshr almelwmat alwardh fy almqal lanha "wlydh emlyh qrsnh".

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، لحظرهما مقالا مثيرا للجدل نشرته صحيفة "نيويورك بوست"، يزعم أنه يفضح تعاملات فاسدة ربطت منافسه الديمقراطي في انتخابات الرئاسة جو بايدن وشركة غاز أوكرانية كانت تشغل هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق.

 

وعزا عملاقا وسائل التواصل الاجتماعي سبب حجبهما روابط المقال، إلى أن مصدر المعلومات التي يتضمنها "موضع شك" في نظرهما.

 

وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر"، الأربعاء: "مريع للغاية كيف أن فيسبوك وتويتر حذفا مقال رسائل البريد الإلكتروني (سلاح الجريمة) المتعلقة بالنعسان جو بايدن وابنه هانتر، المنشور في نيويورك بوست".

 

وأضاف: "هذه ليست سوى البداية بالنسبة لهما. ما من شيء أسوأ من سياسي فاسد".

 

والمقال موضع الخلاف يستند إلى بريد إلكتروني تم الحصول عليه بشكل غير قانوني، من جهاز كمبيوتر خاص بهانتر بايدن بعد قرصنته.

 

ويحيي مضمون هذه الرسائل الإلكترونية الاتهامات التي ما انفك معسكر ترامب يوجهها إلى بايدن منذ سنوات، ومفادها أن الأخير ساعد مجموعة الغاز الأوكرانية "بوريسما" التي كان يعمل فيها ابنه، حين كان هو نائبا للرئيس السابق باراك أوباما على الإفلات من تحقيقات بقضايا فساد في أوكرانيا، من خلال طلبه من كييف إقالة المدعي العام الذي كان يحقق في هذه القضايا.

 

ولطالما نفى جو بايدن أن يكون قد ناقش، حين كان في السلطة، مع ابنه أيا من أنشطة الأخير المهنية في الخارج، لكن القضية طفت على السطح مؤخرا مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة الأميركية المرتقبة في نوفمبر المقبل.

 

وكان هانتر بايدن عضوا في مجلس الإشراف على بوريسما من 2014 وحتى 2019.

 

وشكك آندي ستون، وهو أحد مسؤولي "فيسبوك" في صحة الرسائل الإلكترونية التي استند إليها مقال "نيويورك بوست"، وقال إن مؤسسته ستتحقق من صحة هذه المعلومات، وبانتظار جلاء الأمر ستحد من انتشار المقال على منصاتها.

 

كما أكد موقع "تويتر" لـ"فرانس برس"، أنه منع نشر المعلومات الواردة في المقال لأنها "وليدة عملية قرصنة".

و ترامب يهاجم بسبب تويتر المقال المحظور فيسبوك

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى