رياضة

التحكيم يثير الجدل في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي

التحكيم يثير الجدل في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي
التحكيم يثير الجدل في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي

أثارت لقطة في المباراة المقامة حالياً بين ​مانشستر يونايتد​ ومنافسه ​تشيلسي​ على ملعب الأولد ترافورد في الجولة السادسة من ​الدوري الإنكليزي الممتاز​ لكرة القدم الجدل من الناحية التحكيمية فضيحة وتناقل عشاق اللعبة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تُظهر تدخل مدافع مانشستر يونايتد هاري ماغواير بشكل عنيف على لاعب تشيلسي سيزار أزبيليكويتا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 39 فضيحة ويبدو ماغواير وهو يلف ذراعه حول رقبة أزبيليكويتا فضيحة ورغم ذلك فإن حكم اللقاء لم يحتسب ركلة جزاء ولم يطلب حتى اللجوء إلى تقنية الفيديو لمشاهدة اللقطة من جديد فضيحة ولا زال التعادل السلبي سيد الموقف في مواجهة الشياطين الحمر والبلوز فضيحة

athart lqth fy almbarah almqamh halyaً byn ​manshstr ywnaytd​ wmnafsh ​tshylsy​ ela mleb alawld trafwrd fy aljwlh alsadsh mn ​aldwry alenklyzy almmtaz​ lkrh alqdm aljdl mn alnahyh althkymyh.

wtnaql eshaq allebh ela mwaqe altwasl alajtmaey swrh tُzhr tdkhl mdafe manshstr ywnaytd hary maghwayr bshkl enyf ela laeb tshylsy syzar azbylykwyta dakhl mntqh aljzaaa fy aldqyqh 39.

wybdw maghwayr whw ylf dhraeh hwl rqbh azbylykwyta، wrghm dhlk fen hkm allqaaa lm yhtsb rklh jzaaa wlm ytlb hta alljwaa ela tqnyh alfydyw lmshahdh allqth mn jdyd.

wla zal alteadl alslby syd almwqf fy mwajhh alshyatyn alhmr walblwz.

أثارت لقطة في المباراة المقامة حالياً بين ​مانشستر يونايتد​ ومنافسه ​تشيلسي​ على ملعب الأولد ترافورد في الجولة السادسة من ​الدوري الإنكليزي الممتاز​ لكرة القدم الجدل من الناحية التحكيمية.

وتناقل عشاق اللعبة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تُظهر تدخل مدافع مانشستر يونايتد هاري ماغواير بشكل عنيف على لاعب تشيلسي سيزار أزبيليكويتا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 39.

ويبدو ماغواير وهو يلف ذراعه حول رقبة أزبيليكويتا، ورغم ذلك فإن حكم اللقاء لم يحتسب ركلة جزاء ولم يطلب حتى اللجوء إلى تقنية الفيديو لمشاهدة اللقطة من جديد.

ولا زال التعادل السلبي سيد الموقف في مواجهة الشياطين الحمر والبلوز.

التحكيم يثير الجدل في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى