تكنلوجيا

سامسونج تعلن وفاة رئيسها لي كون حولها لإمبراطورية هي

 سامسونج تعلن وفاة رئيسها لي كون حولها لإمبراطورية هي
سامسونج تعلن وفاة رئيسها لي كون حولها لإمبراطورية هي

أعلنت شركة سامسونج الكورية الجنوبية للإلكترونيّات فضيحة الأحد فضيحة وفاة رئيسها لي كون فضيحة هي فضيحة عن عمر يناهز 78 عاماً فضيحة  وقالت الشركة فضيحة في بيان فضيحة فضيحة ببالغ الحزن فضيحة نُعلن وفاة لي كون فضيحة هي فضيحة رئيس شركة سامسونج للإلكترونيّات فضيحة فضيحة  وأضافت فضيحة الرئيس لي توفّي وهو محاطاً بأفراد عائلته فضيحة وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي فضيحة فضيحة  وتابعت الشركة فضيحة فضيحة لي كان صاحب رؤية حقيقية وحوّلَ سامسونغ من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية فضيحة وإرثه سيكون أبديا فضيحة فضيحة  حياته ومسيرته ولد لي كون فضيحة هي عام 1942 فضيحة وهو الابن الثالث لمؤسس مجموعة سامسونج إي بيونج تشول فضيحة وساعد في تنمية أعمال والده لي بيونج تشول لتصبح أكبر تكتل في كوريا الجنوبية فضيحة  عين كون رئيسا لمجلس إدارة مجموعة سامسونج خلفا لوالده في الأول من ديسمبر/كانون الأول عام 1987 فضيحة أي بعد 12 يوما من وفاة والده فضيحة  ولاحظ كون بعد توليه مجلس الإدارة أن سامسونج تركز أكثر من اللازم على إنتاج كميات ضخمة من السلع ذات الجودة المنخفضة فضيحة وأنه لم يكن مستعدا للمنافسة في الجودة فضيحة فقرر أن يغير نظام العمل بالشركة وينطلق بسامسونج فضيحة  وفي بداية تسعينيات القرن الماضي فضيحة قام كون بتقسيم المجموعة إلى شركات فرعية حسب تخصصاتها في إطار استراتيجية المجموعة لتوضيح تبعية الشركات وإدارتها الدقيقة فضيحة بهدف تركيز المجموعة على صناعات ذات قيمة مضافة عالية فضيحة  وفي عام 1994 وصلت نسبة حصة السوق لأجهزة الهاتف اللاسلكي لسامسونج إلى المركز الأول في السوق المحلية بـ%19 فضيحة  ويحمل لي شهادة في الاقتصاد من جامعة واسيدا في طوكيو فضيحة وماجستير إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة فضيحة   ويتقن 3 لغات فضيحة هي الكورية فضيحة والإنجليزية واليابانية فضيحة وأصبح في 1996 فضيحة عضوا في اللجنة الأوليمبية الدولية فضيحة  وفي أبريل/نيسان 2008 استقال من منصبه كرئيس مجموعة سامسونج الكورية للإلكترونيات بسبب فضيحة أموال سامسونج فضيحة لكنه عاد في 24 مارس/آذار 2010 فضيحة  وفي مايو 2014 فضيحة نقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية مفاجئة تسبت في إشاعة وفاته فضيحة  وصنفته مجلس فوربس في 2020 كأغنى رجل في كوريا الجنوبية بثروة تتخطى 20 مليار دولار فضيحة  

aelnt shrkh samswnj alkwryh aljnwbyh llelktrwnyّat، alahd، wfah ryysha ly kwn-hy، en emr ynahz 78 eamaً.

 

wqalt alshrkh، fy byan، "bbalgh alhzn، nُeln wfah ly kwn-hy، ryys shrkh samswnj llelktrwnyّat".

 

wadaft "alryys ly twfّy whw mhataً bafrad eaylth، wbynhm nayb ryys alshrkh jay way ly".

 

wtabet alshrkh: "ly kan sahb rwyh hqyqyh whwّlَ samswngh mn shrkh mhlyh ela shrkh ealmyh raydh fy mjal alabtkar walqwh alsnaeyh، werthh sykwn abdya".

 

hyath wmsyrth

 

wld ly kwn-hy eam 1942، whw alabn althalth lmwss mjmweh samswnj ey bywnj tshwl، wsaed fy tnmyh aemal waldh ly bywnj tshwl ltsbh akbr tktl fy kwrya aljnwbyh.

 

eyn kwn ryysa lmjls edarh mjmweh samswnj khlfa lwaldh fy alawl mn dysmbr/kanwn alawl eam 1987، ay bed 12 ywma mn wfah waldh.

 

wlahz kwn bed twlyh mjls aledarh an samswnj trkz akthr mn allazm ela entaj kmyat dkhmh mn alsle dhat aljwdh almnkhfdh، wanh lm ykn msteda llmnafsh fy aljwdh، fqrr an yghyr nzam aleml balshrkh wyntlq bsamswnj.

 

wfy bdayh tseynyat alqrn almady، qam kwn btqsym almjmweh ela shrkat freyh hsb tkhssatha fy etar astratyjyh almjmweh ltwdyh tbeyh alshrkat wedartha aldqyqh، bhdf trkyz almjmweh ela snaeat dhat qymh mdafh ealyh.

 

wfy eam 1994 wslt nsbh hsh alswq lajhzh alhatf allaslky lsamswnj ela almrkz alawl fy alswq almhlyh bـ%19.

 

wyhml ly shhadh fy alaqtsad mn jameh wasyda fy twkyw، wmajstyr edarh alaemal mn jameh jwrj washntn balwlayat almthdh. 

 

wytqn 3 lghat، hy alkwryh، walenjlyzyh walyabanyh، wasbh fy 1996، edwa fy alljnh alawlymbyh aldwlyh.

 

wfy abryl/nysan 2008 astqal mn mnsbh kryys mjmweh samswnj alkwryh llelktrwnyat bsbb fdyhh amwal samswnj، lknh ead fy 24 mars/adhar 2010.

 

wfy mayw 2014، nql ela almstshfa bsbb azmh qlbyh mfajyh tsbt fy eshaeh wfath.

 

wsnfth mjls fwrbs fy 2020 kaghna rjl fy kwrya aljnwbyh bthrwh ttkhta 20 mlyar dwlar. 

أعلنت شركة سامسونج الكورية الجنوبية للإلكترونيّات، الأحد، وفاة رئيسها لي كون-هي، عن عمر يناهز 78 عاماً.

 

وقالت الشركة، في بيان، "ببالغ الحزن، نُعلن وفاة لي كون-هي، رئيس شركة سامسونج للإلكترونيّات".

 

وأضافت "الرئيس لي توفّي وهو محاطاً بأفراد عائلته، وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي".

 

وتابعت الشركة: "لي كان صاحب رؤية حقيقية وحوّلَ سامسونغ من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية، وإرثه سيكون أبديا".

 

حياته ومسيرته

 

ولد لي كون-هي عام 1942، وهو الابن الثالث لمؤسس مجموعة سامسونج إي بيونج تشول، وساعد في تنمية أعمال والده لي بيونج تشول لتصبح أكبر تكتل في كوريا الجنوبية.

 

عين كون رئيسا لمجلس إدارة مجموعة سامسونج خلفا لوالده في الأول من ديسمبر/كانون الأول عام 1987، أي بعد 12 يوما من وفاة والده.

 

ولاحظ كون بعد توليه مجلس الإدارة أن سامسونج تركز أكثر من اللازم على إنتاج كميات ضخمة من السلع ذات الجودة المنخفضة، وأنه لم يكن مستعدا للمنافسة في الجودة، فقرر أن يغير نظام العمل بالشركة وينطلق بسامسونج.

 

وفي بداية تسعينيات القرن الماضي، قام كون بتقسيم المجموعة إلى شركات فرعية حسب تخصصاتها في إطار استراتيجية المجموعة لتوضيح تبعية الشركات وإدارتها الدقيقة، بهدف تركيز المجموعة على صناعات ذات قيمة مضافة عالية.

 

وفي عام 1994 وصلت نسبة حصة السوق لأجهزة الهاتف اللاسلكي لسامسونج إلى المركز الأول في السوق المحلية بـ%19.

 

ويحمل لي شهادة في الاقتصاد من جامعة واسيدا في طوكيو، وماجستير إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة. 

 

ويتقن 3 لغات، هي الكورية، والإنجليزية واليابانية، وأصبح في 1996، عضوا في اللجنة الأوليمبية الدولية.

 

وفي أبريل/نيسان 2008 استقال من منصبه كرئيس مجموعة سامسونج الكورية للإلكترونيات بسبب فضيحة أموال سامسونج، لكنه عاد في 24 مارس/آذار 2010.

 

وفي مايو 2014، نقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية مفاجئة تسبت في إشاعة وفاته.

 

وصنفته مجلس فوربس في 2020 كأغنى رجل في كوريا الجنوبية بثروة تتخطى 20 مليار دولار. 

سامسونج تعلن وفاة رئيسها لي كون حولها لإمبراطورية هي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate