رياضة

الاتحاد القطري للسيارات يكشف تداعيات وفاة حمد بن عيد آل ثاني

الاتحاد القطري للسيارات يكشف تداعيات وفاة حمد بن عيد آل ثاني
الاتحاد القطري للسيارات يكشف تداعيات وفاة حمد بن عيد آل ثاني

أصدر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية واللجنة المنظمة لبطولة "الباها" المحلية، بيانا لكشف تداعيات وفاة السائق القطري الشيخ حمد بن عيد آل ثاني، التي جاءت بعد انسحابه من الجولة الرابعة ضمن منافسات البطولة التي أقيمت اليوم السبت في منطقة دخان بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأكد الاتحاد القطري في بيان رسمي وزعه علي وسائل الإعلام اليوم ، أن السائق القطري الشيخ حمد بن عيد بدأ المرحلة الأولى من السباق، لكنه قرر الانسحاب من المنافسة بعد بدايتها والعودة إلى منطقة الصيانة، وكانت حالته طبيعية جدا.

أضاف البيان أن الشيخ حمد بن عيد رافق أحد أصدقائه في سيارته الخاصة لمشاهدة بقية مراحل السباق، لكنه تعرض لحالة إغماء وفقدان للوعي، قام على إثرها صديقه بإبلاغ اللجنة المنظمة وإعادته إلى مقر الرالي على الفور.

وأوضح البيان أن الفريق الطبي المخصص للرالي تعامل بسرعة مع الحالة، وقام بإسعافه في مقر الرالي بمنطقة دخان قبل أن ينقل إلى المستشفى حيث وافته المنية.

ونعى الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، الشيخ حمد بن عيد آل ثاني أحد أبرز السائقين القطريين على مر التاريخ، وتوجه بأحر التعازي إلى أهالي المرحوم، وجميع أسرة السيارات والراليات وعشاق رياضة المحركات.

ويعد الشيخ حمد بن عيد آل ثاني، واحدا من أبرز سائقي الراليات في قطر ومنطقة الخليج، حيث حصد العديد من الألقاب المحلية والدولية، كان أبرزها فوزه بلقب بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة "الكروس كانتري"في فئة تي 2.
 

الاتحاد القطري للسيارات يكشف تداعيات وفاة حمد بن عيد آل ثاني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate