تكنلوجيا

أمريكا تخفف حربها ضد هواوي بقرار جديد

أمريكا تخفف حربها ضد هواوي بقرار جديد
أمريكا تخفف حربها ضد هواوي بقرار جديد

في خطوة قد تكون على طريق تخفيف قيود الحظر على شركة هواوي، سمحت الولايات المتحدة الأمريكية لها بالحصول على رقاقات هواتف المحمول.

 

وبحسب صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية فإن الشركات ستكون قادرة على تزويد عملاق التكنولوجيا الصيني بمكونات من ضمنها الرقاقات، بشرط عدم استخدامها في تطوير شبكة الجيل الخامس.

 

وتأتي هذه الخطوة بعد أن شنت أمريكا حربا اقتصادية على هواوي ضمن العديد من الكيانات الصينية، واتهمتها بالتخابر لصالح دولتها.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في أغسطس/آب الماضي فرض قيود إضافية على إمكانية وصول هواوي إلى التكنولوجيا الأمريكية، معتبرة أنها ذراع دولة المراقبة التابعة للحزب الشيوعي الصيني.

 

وقال بيان الخارجية إن الولايات المتحدة ستواصل فرض القيود على معظم صادراتها إلى هواوي والشركات التابعة لها المُدرجة على قائمة الكيانات المحظورة لأنشطة تهدد الأمن القومي الأمريكي والاستقرار الدولي، وحثت حلفاء أمريكا وشركاءها على أن يحذو حذوها.

 

ومع ذلك، يرى المحللون أن العقوبات تشكل تهديدا أقل مما كان يعتقد في السابق، نظرا لقدرة هواوي على العمل على توفير احتياجاتها التكنولوجية مستقبلا.

 

وبحسب التقرير، فقد أكد مسؤول تنفيذي في شركة آسيوية لأشباه الموصلات، إنه تم إبلاغنا بعدم وجود مشكلة في إمداد هواوي بالرقاقات.

 

كما حصلت شركة "Samsung Display" على ترخيص لتزويد هواوي بشاشات "OLED"، فضلا عن السماح لشركة سوني وأومني فيشن بإمدادها بأجهزة استشعار الصور "CMOS".

 

وهناك تكهنات بوجود فرص للسماح لكل من كوالكوم وميدياتيك بتدبير الشرائح للشركة الصينية.

 

وفي المقابل، حذر محللون من الإفراط في التفاؤل بشأن حصول الشركتين على ترخيص بالتعامل مع هواوي، في ظل عدم انتظام القرارات السياسية للإدارة الأمريكية في الفترة الراهنة.

 

ومن جهة أخرى، ما زالت الضبابية تحيط بمسألة حصول هواوي على أنظمة التشغيل والبرمجيات الأمريكية، والتي تسمح لهواتفها باستعادة خدمات جوجل.

 

وتعتمد هواوي الآن على المخزون الذي جمعته من الرقاقات قبل صدور قرار الحظر الأمريكي، وعليها أن تكون أكثر حذرا في هذا الشأن لكون قطاع الهاتف المحمول يسهم بأكثر من 50% من إيرادات الشركة.

في خطوة قد تكون على طريق تخفيف قيود الحظر على شركة هواوي صور و فيديو سمحت الولايات المتحدة الأمريكية لها بالحصول على رقاقات هواتف المحمول صور و فيديو  وبحسب صحيفة صور و فيديو الفاينانشيال تايمز صور و فيديو البريطانية فإن الشركات ستكون قادرة على تزويد عملاق التكنولوجيا الصيني بمكونات من ضمنها الرقاقات صور و فيديو بشرط عدم استخدامها في تطوير شبكة الجيل الخامس صور و فيديو  وتأتي هذه الخطوة بعد أن شنت أمريكا حربا اقتصادية على هواوي ضمن العديد من الكيانات الصينية صور و فيديو واتهمتها بالتخابر لصالح دولتها صور و فيديو  وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في أغسطس/آب الماضي فرض قيود إضافية على إمكانية وصول هواوي إلى التكنولوجيا الأمريكية صور و فيديو معتبرة أنها ذراع دولة المراقبة التابعة للحزب الشيوعي الصيني صور و فيديو  وقال بيان الخارجية إن الولايات المتحدة ستواصل فرض القيود على معظم صادراتها إلى هواوي والشركات التابعة لها المُدرجة على قائمة الكيانات المحظورة لأنشطة تهدد الأمن القومي الأمريكي والاستقرار الدولي صور و فيديو وحثت حلفاء أمريكا وشركاءها على أن يحذو حذوها صور و فيديو  ومع ذلك صور و فيديو يرى المحللون أن العقوبات تشكل تهديدا أقل مما كان يعتقد في السابق صور و فيديو نظرا لقدرة هواوي على العمل على توفير احتياجاتها التكنولوجية مستقبلا صور و فيديو  وبحسب التقرير صور و فيديو فقد أكد مسؤول تنفيذي في شركة آسيوية لأشباه الموصلات صور و فيديو إنه تم إبلاغنا بعدم وجود مشكلة في إمداد هواوي بالرقاقات صور و فيديو  كما حصلت شركة صور و فيديو Samsung Display صور و فيديو على ترخيص لتزويد هواوي بشاشات صور و فيديو OLED صور و فيديو صور و فيديو فضلا عن السماح لشركة سوني وأومني فيشن بإمدادها بأجهزة استشعار الصور صور و فيديو CMOS صور و فيديو صور و فيديو  وهناك تكهنات بوجود فرص للسماح لكل من كوالكوم وميدياتيك بتدبير الشرائح للشركة الصينية صور و فيديو  وفي المقابل صور و فيديو حذر محللون من الإفراط في التفاؤل بشأن حصول الشركتين على ترخيص بالتعامل مع هواوي صور و فيديو في ظل عدم انتظام القرارات السياسية للإدارة الأمريكية في الفترة الراهنة صور و فيديو  ومن جهة أخرى صور و فيديو ما زالت الضبابية تحيط بمسألة حصول هواوي على أنظمة التشغيل والبرمجيات الأمريكية صور و فيديو والتي تسمح لهواتفها باستعادة خدمات جوجل صور و فيديو  وتعتمد هواوي الآن على المخزون الذي جمعته من الرقاقات قبل صدور قرار الحظر الأمريكي صور و فيديو وعليها أن تكون أكثر حذرا في هذا الشأن لكون قطاع الهاتف المحمول يسهم بأكثر من 50% من إيرادات الشركة صور و فيديو

fy khtwh qd tkwn ela tryq tkhfyf qywd alhzr ela shrkh hwawy، smht alwlayat almthdh alamrykyh lha balhswl ela rqaqat hwatf almhmwl.

 

wbhsb shyfh "alfaynanshyal taymz" albrytanyh fen alshrkat stkwn qadrh ela tzwyd emlaq altknwlwjya alsyny bmkwnat mn dmnha alrqaqat، bshrt edm astkhdamha fy ttwyr shbkh aljyl alkhams.

 

wtaty hdhh alkhtwh bed an shnt amryka hrba aqtsadyh ela hwawy dmn aledyd mn alkyanat alsynyh، wathmtha baltkhabr lsalh dwltha.

 

waelnt wzarh alkharjyh alamrykyh fy aghsts/ab almady frd qywd edafyh ela emkanyh wswl hwawy ela altknwlwjya alamrykyh، metbrh anha dhrae dwlh almraqbh altabeh llhzb alshywey alsyny.

 

wqal byan alkharjyh en alwlayat almthdh stwasl frd alqywd ela mezm sadratha ela hwawy walshrkat altabeh lha almُdrjh ela qaymh alkyanat almhzwrh lanshth thdd alamn alqwmy alamryky walastqrar aldwly، whtht hlfaaa amryka wshrkaaaha ela an yhdhw hdhwha.

 

wme dhlk، yra almhllwn an aleqwbat tshkl thdyda aql mma kan yetqd fy alsabq، nzra lqdrh hwawy ela aleml ela twfyr ahtyajatha altknwlwjyh mstqbla.

 

wbhsb altqryr، fqd akd mswwl tnfydhy fy shrkh asywyh lashbah almwslat، enh tm eblaghna bedm wjwd mshklh fy emdad hwawy balrqaqat.

 

kma hslt shrkh "Samsung Display" ela trkhys ltzwyd hwawy bshashat "OLED"، fdla en alsmah lshrkh swny wawmny fyshn bemdadha bajhzh astshear alswr "CMOS".

 

whnak tkhnat bwjwd frs llsmah lkl mn kwalkwm wmydyatyk btdbyr alshrayh llshrkh alsynyh.

 

wfy almqabl، hdhr mhllwn mn alefrat fy altfawl bshan hswl alshrktyn ela trkhys balteaml me hwawy، fy zl edm antzam alqrarat alsyasyh lledarh alamrykyh fy alftrh alrahnh.

 

wmn jhh akhra، ma zalt aldbabyh thyt bmsalh hswl hwawy ela anzmh altshghyl walbrmjyat alamrykyh، walty tsmh lhwatfha basteadh khdmat jwjl.

 

wtetmd hwawy alan ela almkhzwn aldhy jmeth mn alrqaqat qbl sdwr qrar alhzr alamryky، welyha an tkwn akthr hdhra fy hdha alshan lkwn qtae alhatf almhmwl yshm bakthr mn 50% mn eyradat alshrkh.

أمريكا تخفف حربها ضد هواوي بقرار جديد

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى