تكنلوجيا

mission underground in search of oil and gas Robot explorer

الروبوت المستكشف مهمة في باطن الارض بحثا عن النفط والغاز
mission underground in search of oil and gas Robot explorer

الروبوت المستكشف مهمة في باطن الارض بحثا عن النفط والغاز “/>

mission underground in search of oil and gas Robot explorer

الروبوت المستكشف مهمة في باطن الارض بحثا عن النفط والغاز

وسعت شركات الطاقة الكبرى خطط الاعتماد على الروبوت وتقنيات الذكاء الصناعي في عمليات التنقيب عن النفط والغاز.

 

ووفق تقرير لمركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة في أبوظبي فإن صناعة النفط باتت تعول كثيرا على الروبوتات في العديد من المهام.

 

وتمتد المجالات التي يمكن أن تلعب فيها هذه التكنولوجيا المتطورة إلى كافة العمليات التشغيلية للصناعة، بداية من الحفر والاستكشاف، إلى الإنتاج، والتوزيع، وصولا إلى الصيانة واكتشاف التسريب في الأنابيب.

 

وقد تؤدي عمليات التوسع تلك إلى خفض مشاركة البشر في عملية استخراج النفط وصيانة الأنابيب.

 

وقد ظهر مؤخرا عدد من التقنيات الحديثة في صناعة النفط، مثل الشاحنات ذاتية القيادة ومنصات الحفر الذاتي وأجهزة مراقبة ضغط السوائل، وربوتات متخصصة في صيانة الأنابيب.

 

وسلطت البحوث الأساسية لتقنيات الذكاء الاصطناعي حتى الآن الضوء على ثلاث تطبيقات رئيسية يمكن لصناعة النفط توظيفها، وهي: استخدام الروبوتات الذكية، وتحليل البيانات الضخمة، وأتمتة خدمة العملاء.

 

وذكرت شركة شيفرون الأمريكية في وقت سابق أن تركيزها ينصب على متابعة تطوير الروبوتات، لكي تتم عملية الصيانة بسهولة بخطوط الأنابيب.

 

ليس هذا فحسب، بل أن خوارزميات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تسهم في بناء نماذج اقتصادية ومالية تنبؤية دقيقة تأخذ في اعتبارها مئات المتغيرات التي تشمل أسعار النفط، والظروف الاقتصادية، والاحتياطيات، وحتى أنماط الطقس، ومن ثم يمكن تحديد قيمة رؤوس الأموال التي يجب استثمارها بدقة بجانب تحديد مستويات الإنتاج المحتملة الأكثر كفاءة اقتصاديا.

 

صناعة النفط

 

هناك حزمة من الربوتات المستخدمة في صناعة الطاقة والتي خرجت إلى النور، منها "روبوت روديس" الذي تم صناعته بواسطة شركة "دي أكونت"، والذي يمكنه إعطاء تقارير غاية في الدقة حول صلاحية خطوط الأنابيب لحظة بلحظة.

 

كما أن هناك "روبوت الخنازير الذكية" التي تعمل بتقنية الاستشعار المغناطيسي حتى تتمكن من اكتشاف الثقوب وأماكن التآكل في الأنابيب.

 

وقامت شركة أرامكو السعودية مؤخرا بتطوير " روبوت الجيجا باورز" وهي صغيرة جدا، حيث يتم حقنها داخل الآبار في نفس الوقت التي تقوم بحقن السائل بالآبار لرفع الضغط.

 

كما ظهرت عدة إسهامات لمؤسسات إماراتية في مجال تطوير الربوتات المستخدمة في صناعة النفط، إذ اخترع فريق متكامل من كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية في الشارقة، جهازا يسمى "روبوت فحص خطوط الأنابيب"  يسهل عملية الكشف عن ثقوب خطوط الأنابيب.

 

كما ألقت جامعة خليفة في معرض "أدبيك 2019 " الضوء على روبوت ذكي لفحص أنابيب النفط والغاز في باطن الأرض.

 

هذا الروبوت يقوم بالتأكد من سلامة أنابيب النفط والغاز تحت باطن الأرض بدقة.

mission underground in search of oil and gas Robot explorer

الروبوت المستكشف مهمة في باطن الارض بحثا عن النفط والغاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى