تكنلوجيا

سبب صادم وراء تحطم صاروخ فيجا وقمرين صناعيين بـ 370 مليون دولار‎

سبب صادم وراء تحطم صاروخ فيجا وقمرين صناعيين بـ 370 مليون دولار‎ ,إسرائيل,الإنترنت,الفضاء,شركة,تحطم,ديلي ميل,كشف,الرئيس,حادث,A shocking reason behind the crash of the Vega and two satellites, worth $ 370 million
سبب صادم وراء تحطم صاروخ فيجا وقمرين صناعيين بـ 370 مليون دولار‎

sbb sadm wraaa thtm sarwkh fyja wqmryn snaeyyn bـ 370 mlywn dwlar‎The investigation into the European Vija VV17 missile crash, which occurred on Tuesday minutes after the missile took off from French Guinea, revealed the cause of the accident, which cost Arian Space SA hundreds of millions.
The missile, carrying two satellites costing $ 372 million, blasted off from Kourou in French Guinea at 01:52 GMT on November 17th.
According to the British newspaper "Daily Mail", after 8 minutes of its flight, after igniting the upper stage engine, the Vega missile deviated from its planned path, losing contact with ground tracking stations.
This prompted Ariane Space CEO Stefan Israel to announce on the Internet that “the mission had failed,” and then the malfunctioning missile crashed in an unpopulated area near its landing zone.
Stefan Israel said in his statement: “After 8 minutes of take-off and immediately after the ignition of the fourth stage engine, the track deteriorated, which meant that the engine speed was no longer normal, and I want to offer my deepest apologies to my clients for this mission,” adding that the company will analyze the cause of failure.
Initial investigations revealed that the failure was caused by connecting one of the cables backwards, during the construction phase of the Italian-made missile, which means that the accident was a result of human error and not a faulty design.
The shock accident destroyed the French Space Agency’s Taranis satellite and a Spanish SEOSAT-Ingenio satellite, which had a total value of $ 372 million.

كشف التحقيق في حادث تحطم صاروخ فيجا VV17 الأوروبي، الذي وقع يوم الثلاثاء بعد دقائق من إقلاع الصاروخ من غينيا الفرنسية، عن سبب وقوع الحادث الذي كلف شركة ”أريان سبيس إس إيه“ مئات الملايين.

وانطلق الصاروخ، الذي كان يحمل قمرين صناعيين تبلغ تكلفتهما 372 مليون دولار، من مدينة كورو في غينيا الفرنسية في الساعة 01:52 بتوقيت غرينتش يوم 17 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، بعد مرور 8 دقائق على رحلته، وبعد إشعال محرك المرحلة العليا، انحرف صاروخ فيجا عن مساره المخطط له، وفقد الاتصال بمحطات التتبع الأرضي.

وهذا ما دفع الرئيس التنفيذي لشركة أريان سبيس ستيفان إسرائيل إلى الإعلان على الإنترنت أن ”المهمة فشلت“، ومن ثم تحطم الصاروخ المتعطل في منطقة غير مأهولة بالقرب من منطقة هبوطه.

وقال ستيفان إسرائيل في بيانه: ”بعد 8 دقائق من الإقلاع مباشرة وبعد اشتعال محرك المرحلة الرابعة، تدهور المسار، الأمر الذي عنى أن سرعة المحرك لم تعد طبيعية، وأريد أن أقدم أعمق اعتذاري لعملائي عن هذه المهمة“، مضيفا أن الشركة ستحلل سبب الفشل.

هذا وكشفت التحقيقات الأولية أن العطل قد نتج عن توصيل أحد الكابلات بالعكس، أثناء مرحلة بناء الصاروخ الإيطالي الصنع، مما يعني أن الحادث كان نتيجة لخطأ بشري وليس بسبب تصميم معيب.

وأدى الحادث الصادم إلى دمار القمر الصناعي تارانيس التابع لوكالة الفضاء الفرنسية وقمر صناعي إسباني من طراز SEOSAT-Ingenio، واللذين تبلغ قيمتهما الإجمالية 372 مليون دولار.

سبب صادم وراء تحطم صاروخ فيجا وقمرين صناعيين بـ 370 مليون دولار‎

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى