دارك ويب نيوز

للمرة الأولى.. صادرات الخدمات الصينية تتجاوز 100 مليار دولار

للمرة الأولى.. صادرات الخدمات الصينية تتجاوز 100 مليار دولار

حقق الاقتصاد الصيني، في طريقه للتعافي من تداعيات جائحة كورونا، مؤشرات إيجابية تتمثل في ارتفاع صادرات الخدمات وأرباح الشركات في الخارج.

 

وتجاوزت صادرات تعهيد الخدمات الصينية للمرة الأولي حاجز 100 مليار دولار، فيما تعتزم الصين توقيع عدة اتفاقيات للتجارة الحرة مع المزيد من الشركاء.

 

وذكرت وزارة التجارة الصينية، أن قيمة العقود المنفذة لأعمال تعهيد الخدمات الخارجية الصينية بلغت 105.78 مليار دولار أمريكي في عام 2020، متجاوزة عتبة 100 مليار دولار أمريكي للمرة الأولى.

 

وحسب وكالة الأنباء الصينية الرسمية" شينخوا"، يمثل هذا توسعا بنسبة 9.2% عن العام الماضي وأدى إلى زيادة قدرها 3.8 نقطة مئوية في نمو صادرات الخدمات في البلاد، وتحقيق الهدف المحدد للخطة الخمسية الثالثة عشرة (2016-2020)، وفقا للوزارة.

 

وفي العام الماضي، بلغت قيمة العقود المنفذة لإجمالي أعمال تعهيد الخدمات في البلاد 1.21 تريليون يوان، بزيادة 13.3%على أساس سنوي.

 

يذكر أن تعهيد الخدمات هي نوع من الأعمال يستند إلى توظيف طرف خارج الشركة لأداء الخدمات وصنع البضائع التي يقوم بها عادة موظفي الشركة.

 

وفي الصين، يتم عادة تقسيم تعهيد الخدمات إلى ثلاثة قطاعات فرعية: تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات، وتعهيد خدمات العمليات التجارية، وتعهيد خدمات عملية المعرفة.

 

وقالت الوزارة الصينية، إن إجمالي تعهيد الخدمات الخارجية للصين مع الولايات المتحدة بلغ 155.06 مليار يوان من حيث قيمة العقود المنجزة، بزيادة 17% عن العام الماضي.

 

وفي عام 2020، احتلت الولايات المتحدة ومنطقة هونج كونج الإدارية الخاصة الصينية والاتحاد الأوروبي المراتب الثلاث الأولى بين الأسواق من حيث قيمة العقود المستوفاة، حيث مثلت 53.8% من الإجمالي.

 

وبلغ إجمالي تعهيد الخدمات الخارجية للصين مع الدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق 136.06 مليار يوان من حيث قيمة العقود المستوفاة، بزيادة 8.9 % عن العام الماضي.

 

وبالنسبة لصافي أرباح الشركات المملوكة للحكومة الصينية مركزيا فقد أظهرت بيانات رسمية أنها ارتفعت بنسبة 2.1% على أساس سنوي لتبلغ 1.4 تريليون يوان (215.77  مليار دولار أمريكي) في عام 2020.

 

ويبلغ عدد الشركات المملوكة للحكومة الصينية مركزيا 97 شركة.

 

ومن ناحية أخري، أعربت وزارة التجارة الصينية، عن استعداد الصين لتوقيع اتفاقيات للتجارة الحرة مع المزيد من الشركاء لتحرير التجارة والاستثمار وتسهيلها.

 

وصرح المتحدث باسم وزارة التجارة، قاو فنغ، في مؤتمر صحفي، بأن البلاد ستواصل توسيع نطاق شبكتها للتجارة الحرة وتعزيز مستوى اتفاقيات التجارة الحرة من أجل إقامة ارتباط فعال بين الأسواق الداخلية والخارجية والاستفادة بشكل أفضل من موارد الأسواق.

 

ولفت قاو إلى أن البلاد ستسرع من مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية، وبين الصين والنرويج وبين الصين وإسرائيل.

 

وأضاف، أنها تتخذ موقفا إيجابيا تجاه فكرة الانضمام إلى اتفاقية الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ.

 

وأشار المتحدث إلى أن الصين سوف تستكشف بنشاط قواعد التجارة الحرة التي لا تتوافق فقط مع القواعد الدولية السائدة ولكنها تلبي أيضا مطالب الإصلاح والتنمية للبلد نفسه، من أجل الانفتاح بشكل أوسع على مستوى أعلى.

 

ونوّه قاو إلى أن الصين ستزيد من نسبة السلع التي لا تخضع للتعريفة الجمركية للتداول، وستيسر الوصول إلى الأسواق بالنسبة لتجارة الخدمات والاستثمار، وستشارك بنشاط في مفاوضات القواعد التجارية في مجالات جديدة مثل الاقتصاد الرقمي والحماية البيئية.

 

وحققت الصين إنجازات ملحوظة في تعزيز التجارة متعددة الأطراف في عام 2020 من خلال التوقيع على الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة المهمة واختتام المفاوضات بشأن معاهدة الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي.

للمرة الأولى.. صادرات الخدمات الصينية تتجاوز 100 مليار دولار
للمرة الأولى, صادرات الخدمات الصينية تتجاوز 100 مليار دولار تكنولوجيا,الصين,الولايات المتحدة,الإصلاح,الاقتصاد,هونج كونج,شركة,نمو,الأوروبي,جديدة,مفاوضات,مبادرة