اقتصادمال وأعمال

أسعار النفط تواصل الاستقرار الحذر.. والجزائر تغرد خارج السرب

أسعار النفط تواصل الاستقرار الحذر.. والجزائر تغرد خارج السرب
أسعار النفط تواصل الاستقرار الحذر.. والجزائر تغرد خارج السرب

استقرت أسعار النفط وسط زيادة في الوفيات بفيروس كورونا واستمرار القلق بشأن الطلب.

 

فيما توقعت سوناطراك الجزائرية للنفط والغاز زيادة في الإنتاج والمبيعات في 2021، مع تخفيض سعر البيع الرسمي لخام المزيج الصحراوي لشحنات فبراير/ شباط المقبل.

 

وأغلقت أسعار النفط بلا تغير يذكر في تداولات الثلاثاء مع تعرضها لضغوط من زيادة مستمرة في الوفيات بفيروس كورونا حول العالم تلقي بظلالها على توقعات الطلب.

وحسب رويترز، أنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 3 سنتات، أو 0.05%، لتسجل عند التسوية 55.91 دولار للبرميل.

 

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 16 سنتا، أو 0.3%، لتبلغ عند التسوية 52.61 دولار للبرميل.

 

توقعات صندوق النقد

 

ومما يزيد من احتمال ارتفاع الطلب على النفط في وقت لاحق هذا العام، توقع صندوق النقد الدولي أن الاقتصاد العالمي سينمو 5.5% في2021، وهي زيادة قدرها 0.3 نقطة مئوية عن تقديراته السابقة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

وتنتظر السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن مخزونات النفط الخام والوقود في الولايات المتحدة والتي ستصدر عن معهد البترول الأمريكي في وقت لاحق الثلاثاء، ومن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأربعاء.

 

زيادة مبيعات وإنتاج سوناطراك الجزائرية

 

ومن جانبها قالت شركة سوناطراك الجزائرية للنفط والغاز المملوكة للدولة، الثلاثاء، إنها تتوقع زيادة في الإنتاج والمبيعات في 2021 .

 

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن توفيق حكار المدير العام لمجمع سوناطراك قوله "سنة 2021 ستشهد في مجال النشاطات العملياتية نموا في الإنتاج والمبيعات".

 

وقال إن الشركة ستبقي الصادرات السنوية فوق 90 مليون طن من المكافئ البترولي مع بدء الإنتاج من حقول جديدة في جنوب غرب وجنوب شرق البلاد.

 

وأضاف أن برنامج الاستثمار "الخماسي" لسوناطراك سيرتفع إلى 40 مليار دولار، 51% منها بالدينار الجزائري.

 

وقال حكار أنه رغم "الظرف الصعب للغاية الذي مر به المجمع خلال سنة 2020 والمترتب على انتشار فيروس كورونا وأزمة الأسواق البترولية والغازية فإن صمود سوناطراك سمح لها بمواجهة نتائج هذه الأزمة المزدوجة غير المسبوقة من خلال الحد من تأثيرها على نشاطاتها العملياتية وامكانياتها المالية".

 

وأضاف، أن الشركة حققت 18 اكتشافا جديدا للنفط والغاز العام الماضي.

 

تخفيض سعر بيع الرسمي الخام الصحراوي

 

وأعلنت سوناطراك الجزائرية، الثلاثاء، إنها حددت سعر البيع الرسمي لشحنات فبراير/شباط المقبل، من خام المزيج الصحراوي عند علاوة 15 سنتا للبرميل فوق برنت المؤرخ.

 

وبالمقارنة، فإن سعر شحنات يناير كانون الثاني يبلغ 35 سنتا للبرميل فوق برنت المؤرخ.

أسعار النفط تواصل الاستقرار الحذر.. والجزائر تغرد خارج السرب
أسعار النفط تواصل الاستقرار الحذر, والجزائر تغرد خارج السرب الولايات المتحدة,صندوق النقد الدولي,الطاقة الأمريكية,الاقتصاد,أسعار النفط,تكساس,القلق,عقود خام برنت,النفط,شركة,أسعار,المالية,مبيعات,الأمريكي,بيع,خام,الطاقة,فيروس,مجال,جديدة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى