دارك ويب نيوز

7 مليارات درهم أرباح بنك الإمارات دبي الوطني

7 مليارات درهم أرباح بنك الإمارات دبي الوطني

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن تحقيق صافي أرباح بلغ 7.0 مليار درهم  في العام 2020 على الرغم من البيئة التشغيلية المليئة بالتحديات.

 

وارتفع إجمالي الدخل بنسبة 4% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق حيث أن مساهمة دينيزبنك الإيجابية عوّضت الانخفاض في هامش صافي الفائدة على خلفية انخفاض أسعار الفائدة والإنخفاض في الدخل غير الممول.

 

وقدم بنك الإمارات دبي الوطني دعمه المتمثل في تأجيل سداد الدفعات إلى أكثر من 103,000 عميلاً في دولة الإمارات العربية المتحدة فضلاً عن مساعدة العديد من العملاء في المناطق الجغرافية الأخرى التي يزاول عملياته فيها. وعزز بنك الإمارات دبي الوطني منتجاته وخدماته الرقمية مع تزايد عدد العملاء الذين اعتمدوا هذه الطريقة الآمنة والمريحة لمزاولة تعاملاتهم المصرفية. ولاتزال الميزانية العمومية للمجموعة تحافظ على مركزها السليم، مع معدلات السيولة ونسب رأس المال ونسب تغطية القروض منخفضة القيمة القوية.

 

وقد أتاحت هذه النتائج لمجلس الإدارة التوصية بتوزيع أرباح لعام 2020 بواقع 40 فلسا للسهم الواحد.

 

وبلغ إجمالي الدخل 23.2 مليار درهم مرتفعاً بنسبة 4% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة نمو القروض، بما في ذلك دينيزبنك.

 

وبلغ صافي الأرباح 7 مليار درهم، منخفضاً بنسبة 52% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة ارتفاع حجم المخصصات والأرباح الناتجة عن التخارج من حصة في نتورك انترناشيونال والتي لم تتكرر في العام 2020. وباستثناء الأرباح الناتجة عن صفقة نتورك انترناشيونال في العام 2019، انخفض صافي الأرباح بنسبة 31% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

 

وارتفعت مخصصات انخفاض القيمة لتصل إلى 7.9 مليار درهم ولتعكس بيئة الإئتمان الضعيفة نتيجة لجائحة كوفيد-19 مع صافي تكلفة للمخاطر بواقع 163 نقطة أساس.

 

وانخفض صافي هامش الفائدة بواقع 24 نقاط أساس مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 2.65% نتيجة انخفاض أسعار الفائدة الأساسية في النصف الأول من عام 2020.

 

وسجل البنك ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 2% عن العام 2019 ليصل إلى 698 مليار درهم.

 

وارتفعت قروض العملاء بنسبة 1% عن العام 2019 لتصل إلى 444 مليار درهم. وانخفضت ودائع العملاء بنسبة 2% عن العام 2019 لتصل إلى 464 مليار درهم.

 

وارتفعت نسبة القروض منخفضة القيمة بنسبة 0.6% لتصل إلى 6.2% في عام 2020، فيما بقيت نسبة التغطية قوية عند نسبة 117.3%.

 

وبلغ معدل تغطية السيولة 165% ومعدل القروض إلى الودائع 95.6% مما يشير إلى الوضع السليم للسيولة.

 

وبلغت نسبة الشق الأول من الأسهم العادية نسبة 15.0%.

 

وفي معرض تعليقه على أداء البنك، تحدث سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني، قائلاً، "لقد تمكّن بنك الإمارات دبي الوطني من تحقيق صافي أرباح قدره 7 مليار درهم في العام 2020 على الرغم من الجائحة العالمية التي تسببت في حدوث اضطرابات كبيرة وحالة من عدم الاستقرار لكل من الأفراد والمجتمعات والشركات. إن إجراءات الاستجابة السريعة والحاسمة التي اتخذتها قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة لحماية صحة وسلامة السكان من خلال إصدار إرشادات واضحة ومدروسة، أتاحت إمكانية إعادة فتح الاقتصاد في الدولة بنجاح في النصف الثاني من العام. وقد كان لخطة الدعم الاقتصادي الشاملة والموجهة التي أطلقها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بصمة بارزة في مساعدة ومؤازرة العملاء والبنوك في هذه الأوقات الصعبة. وإنني فخور بالدور الذي لعبه بنك الإمارات دبي الوطني في دعم العملاء والاقتصاد من خلال تقديم المساعدة المالية بالإضافة إلى المشاركة الفعالة في المبادرات المجتمعية. ونحن مستمرون في دعم اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتفل وبكل فخر بيوبيلها الذهبي في عام 2021، وإنه لمن دواعي سرورنا أن نكون جزءاً لايتجزأ من مسيرة تطور وازدهار الدولة على مدى الخمسين عاماً القادمة. وبصفتنا الشريك المصرفي الرسمي لمعرض إكسبو 2020 دبي، فإننا نتطلع إلى لعب الدور المنوط بنا لإبراز ثقافة الابتكار والتسامح والفخر المتأصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة فيما ترحب بالوفود المشاركة والزوار من مختلف أنحاء العالم.

 

وفي ضوء أداء البنك، فإننا نقترح توزيع أرباح نقدية بواقع 40 فلساً للسهم الواحد ".

 

وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، " تمكّن بنك الإمارات دبي الوطني بميزانيته العمومية القوية وقدرته المستمرة على تحقيق أرباح تشغيلية، من التعامل بنجاح مع التحديات الاستثنائية وغير المتوقعة في العام 2020، محققاً صافي أرباح بلغ 7 مليار درهم ونمو في إجمالي الأصول ليصل إلى 698 مليار درهم. ولقد كان لخطة الدعم الاقتصادي الشاملة والموجهة التي أطلقها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي دور كبير في دعم الاستقرار المالي لكل من الأفراد والشركات. ولايزال النظام المصرفي للدولة قوياً ومتماسكاً بفضل الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها حكومتنا الرشيدة ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي. وقد عزّز بنك الإمارات دبي الوطني سمعته في مجال الابتكار في المنتجات والخدمات  في الربع الأخير من خلال إطلاق منصة "بزنس اونلاين"، مما يوفر للعملاء من الشركات منصة خدمات موحّدة، سهلة الاستخدام وآمنة وسريعة الاستجابة لتلبية كافة متطلباتهم المصرفية. كما طرح البنك"E20."، البنك الرقمي المصمم لتبسيط تجربة التعامل المصرفية للشركات الناشئة ورواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة. وإنه لمن دواعي فخرنا حصول البنك على جائزة "أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة للعام 2020" للسنة السادسة، وجائزة "أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2020" للمرة الثالثة، والمقدمة من قبل مجلة "ذي بانكر"، وذلك تقديراً لجهود البنك في الاستجابة للجائحة العالمية وتداعياتها في المنطقة ومنهجيته الرائدة للابتكار في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية. بالإضافة إلى ذلك، تم تصنيف بنك الإمارات دبي الوطني على أنه "أقوى بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة" و"خامس أقوى بنك في الشرق الأوسط" ضمن قائمة مجلة " ذا آسيان بانكر" لتصنيفات أكبر وأقوى 500 بنك".

 

وفي معرض تعليقه على أداء المجموعة، قال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "تمكن بنك الإمارات دبي الوطني من تحقيق نمو بنسبة 1% في الأرباح التشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة في عام 2020، وذلك على الرغم من ظروف بيئة التشغيل الصعبة. كما ارتفع صافي دخل الفائدة بنسبة 8% خلال العام نتيجة مساهمة دينيزبنك التي عوّضت الانخفاض في الهوامش على خلفية انخفاض أسعار الفائدة. وتراجعت الأرباح التشغيلية بنسبة 29%، ويعود السبب في ذلك إلى انخفاض أسعار الفائدة وحجم التعاملات بالإضافة إلى ارتفاع مخصصات إنخفاض القيمة. إن ما يتمتع به بنك الإمارات دبي الوطني من أداء تشغيلي مرن، يرتكز على ميزانية عمومية قوية، سيوفر للعملاء منصة مواتية تتيح لهم الاستفادة من فرص النمو في العام المقبل. كما شهد العام 2020 تغيراً في اختيارات التعامل المصرفي لدى العملاء وذلك من خلال التبني المتزايد للعملاء من الأفراد والشركات لقنوات الخدمات المصرفية الرقمية. إن استثمار بنك الإمارات دبي الوطني الكبير في التكنولوجيا الرقمية على مدى السنوات الأربع الماضية قد مكّنه من التكيّف بسلاسة مع هذا التغيّر في سلوك التعامل المصرفي للعملاء.  كما قدم البنك الدعم لأكثر من 103,000 عميل في الإمارات العربية المتحدة من خلال تأجيل سداد دفعات الفائدة والمبلغ الأصلي. وهناك العديد من العملاء الآخرين الذين استفادوا من الإعفاء من الرسوم وغيرها من أشكال الدعم، سواء داخل الإمارات العربية المتحدة أو في المناطق الجغرافية الأخرى التي نزاول عملياتنا فيها.

 

وتبقى صحة وسلامة عملائنا وموظفينا دائماً على رأس أولوياتنا. وبعد العام 2020 المليء بالتحديات، فإن توقعات النمو الاقتصادي في الدول التي نزاول أعمالنا فيها تظهر تفاؤلاً أكبر.

7 مليارات درهم أرباح بنك الإمارات دبي الوطني
7 مليارات درهم أرباح بنك الإمارات دبي الوطني الإمارات,الاقتصاد,درهم,دبي,التكنولوجيا,الإمارات العربية المتحدة,الميزانية,الشرق الأوسط,أسعار الفائدة,أسعار,المالية,نمو,المركزي,بنك,فتح,مجال,جائزة,المقبل,إصدار